تسجيل الدخول

​​​

stemmawhiba.jpg 
 برنامج  موهبة ستم "MAWHI​BA STEM"


مقدمة:

من المعلوم أن هناك طرقا متعددة لرعاية الموهبة والإبداع فمنها ما يقدم في إطار غرفة الدراسة الاعتيادية كالدمج الكلي والتجميع العنقودي، و ما يقدم في إطار المدرسة الاعتيادية كالتجميع المرن وفصول الموهوبين، كذلك ما يقدم خارج المدرسة أو خارج أوقات الدوام الرسمي ومن أبرزها البرامج الإثرائية وبرامج التعلم المكثفة التي تعطي الفرصة للطلبة للتعمق في موضوعات معينة كالرياضيات والعلوم بهدف تطوير مهارات التفكير العليا وقدرتهم على حل المشكلات .

ويعد برنامج موهبة المتقدم في العلوم والرياضيات أسلوبا جديدا من أساليب موهبة في رعاية الطلبة الموهوبين سعيا منها إلى تقديم الخدمة لأعداد أكبر من الطلبة الواعدين بالموهبة مما يسهم باكتشاف قدراتهم وتوجيههم لبرامج أخرى كبرامج البحث العلمي والابتكار والمسابقات الوطنية والدولية .​



هدف البرنامج: 

يهدف هذا البرنامج إلى تعريض الطلبة الموهوبين إلى خبرات تعلمية متقدمة أكثر اتساعا وعمقا من الخبرات التي تقدم في مدارسهم الاعتيادية من أجل تحفيزهم على اكتشاف المزيد من مفاهيم الرياضيات والعلوم، وإطلاق طاقاتهم الكامنة، ويكون ذلك في فترة زمنية إضافية خارج أوقات الدوام الرسمي.


مبررات البرنامج: 

الموهوبون هم فئة من الطلاب أكثر سرعة في تعلم المواد الدراسية من أقرانهم الاعتياديين، وهم كذلك أسرع من أقرانهم في القدرة على الاستنتاج والاستدلال والوصول إلى التعميمات، وأكثر سرعة في تحقيق أهدافهم، وأكثر قدرة على التعامل مع الأفكار المجردة واستفادتهم من الخبرات السابقة وربطها بتعلمهم ، ولذا تحرص موهبة على توفير بيئة داعمة لتلك الفئة من الموهوبين لأسباب عدة أهمها:

·تستحق تلك الفئة حياة سعيدة مليئة بالحيوية والمرح والتفاؤل والنمو السليم في المجال المعرفي والانفعالي في بيئات التعلم التي تتحدى قدراتهم.
·رعاية الطلبة الموهوبين في تلك المراكز يزيد فرص الاكتشاف المبكر للطلبة ذوي المواهب المتميزة في مواضيع مختلفة مما يسهم في تأهيلهم مبكرا للالتحاق ببرامج الاولمبياد والمسابقات التي ربما يكون تأثيرها -من وجهة نظر العامة- الأكبر على المجتمع المحلي.
·يصاب طلبة تلك الفئة بالملل والضجر من خلال تدريسهم موضوعات دراسية اعتيادية سبق للطلبة الموهوبين إتقانها، و قد يُفقدهم ذلك التحدي والروح التنافسية.
·يشير الأدب التربوي في ميدان رعاية الموهبة والإبداع إلى أن الموهوبين يبدون وبشكل مبكر حب الفضول والاهتمام في موضوعات يميلون إليها لذا لا بد من رعاية مواهبهم من البداية

ماذا يقدم البرنامج: 

يستهدف هذا البرنامج طلبة الصف الرابع الابتدائي وطلبة الصف الأول المتوسط ممن تم ترشيحهم في ضوء نتائج مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة ضمن المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين، وسوف تستمر هذه الرعاية لطلابه خلال المرحلة الابتدائية في الصفين الخامس والسادس،  وخلال المرحلة المتوسطة في الصفين الثاني المتوسط والثالث المتوسط ، علما بأن استمرار الرعاية مشروط بمدى التزام الطالب و بالنتائج التي يحققها .

سيوفر هذا البرنامج للطلبة الموهوبين الملتحقين به فرص تعلم معمقة تثري ما يقدم لهم من برامج مدرسية من خلال تدريسهم لمناهج موهبة في العلوم والرياضيات والتي صممت بالتعاون مع بيوت خبرة أجنبية وعربية بُنيت في معظمها على مناهج وزارة التعليم بحيث تشكل تحديا لقدرات الطلبة الموهوبين. ويقوم على تدريسهم معلمون مختصون، وقادرون على تلبية احتياجات الطلبة الموهوبين واهتماماتهم .


مناهج موهبة الإثرائية المتقدمة:

صممت موهبة بالتعاون مع بيوت خبرة أجنبية وعربية مناهج إثرائية متقدمة في العلوم والرياضيات تشكل تحديا لقدرات الطلبة الموهوبين ومبنية في معظمها على مناهج وزارة التعليم والتي تركز على ثلاثة محاور:

·القيم والاتجاهات والسمات المتقدمة مثل الاستقصاء، والمرونة، والإبداع والاستقلالية في الدراسة، والانفتاح على البدائل المختلفة، والمثابرة.
·المعرفة والفهم المتقدمان. مثل وضوح المفاهيم، وفهم الموضوعات الرياضية والعلمية ومبادئها، واستيعاب الأفكار الكبرى، واستعمال البراهين، والاستقصاء العلمي،  وتفهم البنية الأساسية للرياضيات والعلوم.
·المهارات المتقدمة. مثل التفكير المنطقي، والاستدلال، وتكوين الصور الذهنية المجردة، والربط بين المهارات المكتسبة من ناحية وسياق الحياة الاعتيادية ومشاكلها من ناحية أخرى. والطلاقة، والدقة في الاستعمال، ومهارات التواصل وأدواتها، والقدرات فوق المعرفية، والتعميم و النمذجة.

الأنشطة الإضافية:

يقدم البرنامج أنشطة إضافية صفية ولا صفية حيث سيتم دعوة مختصين وخبراء في مجالات عملية وعلمية لعرض موضوع معين يثير فضول الطلبة وسيخصص ذلك في جدول البرنامج بعد الترتيب لذلك. كما سيتم الترتيب لعمل زيارات لمنشآت صناعية وخدمية من أجل إثارة فضول الطلبة الموهوبين  وإدراج ما يكتسبونه ضمن اهتماماتهم والعمل على تطويره تدريجياً.


أيام الر​عاية:

يوم السبت من كل أسبوع بواقع تسعة أسابيع من كل فصل دراسي.

 

عدد ساعات الرعاية الأسبوعية:

خمس ساعات ، بمعدل ساعتين للرياضيات ومثلها للعلوم وساعة للنشاط الإضافي .​ 


stem123.png