تعريف البرامج الإثرائية:
   تقدم مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" برامج إثرائية للطلبة والطالبات الواعدين بالموهبة من مختلف مناطق المملكة، يتلقون خلالها معرفة ومهارات وخبرات علمية متقدمة تتحدى قدراتهم. تستهدف هذه البرامج تنمية إمكانات الطلبة المعرفية والشخصية والاجتماعية، وهي تقدم مستويات متدرجة من المعرفة تسمح للطلبة بمواصلة بناء خبرات نوعية تراكمية تزداد كثافة وتنوعا كلما تقدم الطالب في المشاركة عاماً بعد عام. وبرامج موهبة الصيفية المحلية هي المحطات الأولى التي تسمح للطلبة الواعدين بالموهبة بالتعرف على استعداداتهم الكامنة وتقدم لهم الدعم المناسب لتطويرها وصقلها، وتُعدُّهم للانطلاق والمشاركة الفاعلة والمتميزة في الفعاليات الأخرى التي ترعاها وتقدمها موهبة داخل المملكة وخارجها.
   وتتيح برامج موهبة الفرصة أمام الطلبة المميزين في الابحاث العلمية لمواصلة تميزهم في أبحاثهم من خلال انضمامهم إلى برنامج التلمذة الذي يسمح الطلبة بالاحتكاك والتواصل المباشر وبوسائل مختلفة مع خبراء وأساتذة أكاديميين في جميع المجالات العلمية, وبالنسبة للطلبة الذين اجتازوا اختبار موهبة ولم تتح لهم فرصة الالتحاق ببرامج موهبة الصيفية بسبب وجودهم في مدن صغيرة، تقدم لهم موهبة فرصة الالتحاق ببرنامج "يوم موهبة الإثرائي". وتقدم موهبة أيضاً للطلاب الذين يظهرون إمكانات قيادية عالية برامج خاصة تستهدف تنمية وصقل مهاراتهم القيادية من خلال التركيز على فهم الذات والآخرين والقدرة على التأثير وقيادة التغير.          
                      
 
   وتفتح البرامج الإثرائية للطلبة الموهوبين في المرحلة الثانوية أبواب المشاركة في برامج دولية وهي فرعين. الفرع الأول برامج دولية تقام داخل المملكة بالتعاون مع جامعات و جهات رائدة بالمملكة. والفرع الثاني برامج دولية تقام خارج المملكة في عدد من أعرق الجامعات العالمية . في هذه البرامج، ينمي الطلبة خبراتهم ومعارفهم ويطورون أفكارهم من خلال الاحتكاك الثقافي والفكري مع نخبة من الطلبة المتميزين من خلفيات ثقافية متنوعة. ولتعزيز الأثر التوجيهي الذي تضيفه البرامج إلى مسيرة الطلبة المشاركين فيها، تدعم موهبة مشاركة الطلاب والطالبات الموهوبين المتميزين بالمعارض والمسابقات الدولية لتمثيل المملكة في المحافل العلمية العالمية، كما تزيد مشاركة الطلاب في برامج موهبة الإثرائية من فرص حصولهم على منح دراسية ضمن برنامج الابتعاث الخارجي للموهوبين الذي ترعاه جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "KAUST" والذي تُرشح له موهبة سنوياً عددا محددا من طلبتها المتميزين، كما تزيد مشاركتهم في البرامج الإثرائية من فرص قبولهم في الجامعات العالمية المرموقة.

 
أهداف البرامج الإثرائية:
1. تنمية قدرات الطلبة الى اقصى طاقة ممكنة وتوجيههم بما يتناسب مع ميولهم وقدراتهم.2. تعزيز تواصل الطلبة مع الجامعات العالمية وفتح آفاق واعدة أمامهم لمواصلة الدراسة والتعلم.3. إبراز القدرات الوطنية وتهيئة الطلبة لدعم تحول المملكة إلى مجتمع المعرفة.


الفئات :
- طلبة الصف الثالث الى سادس ابتدائي  • البرامج المحلية

- طلبة الصف الأول إلى الثالث المتوسط  • البرامج المحلية

 

 - طلبة الصف الأول إلى ثاني ثانوي• البرامج المحلية
• البرامج البحثية
• برامج تطوير المهارات الشخصية
• البرامج الدولية التفرغية خارج المملكة
• البرامج الدولية التفرغية داخل المملكة

 
​​​​