تسجيل الدخول
التصنيف :

#ابتكار#

1923

لم يتحتم عليك أن تستثمر ( الوقت ) في ذاتك

article2.jpg



إن أي شيء ذو قيمة ترغب في تحقيقه سيتطلب منك استثماراً كبيراً في الوقت. فالأعمال المتألقة
باهظة الثمن.

صادفت مؤخراً عبارة جديدة أثناء قراءتي لكتاب الجوهرية Essentialism للمؤلف جريج ميكيون – "حالة الانعزال". كان ميكيون يتفكر في كيف أن عملية الكتابة قد أثرت عليه سلبًا، وخاصة في ضوء التزاماته في عمله، وعائلته وأصدقائه. وقد عزم على الانعزال عن المجتمع لبضعة أشهر رافضًا كل الدعوات والفرص الجديدة، حتى إنتهاء كتابه. فلقد كرس وقته يوميًا من الساعة الخامسة صباحًا وحتى الواحدة مساءً لمدة تسعة أشهر في عملية التأليف.

وعلى الرغم من جاذبية الفكرة، إلا أن معظم من يسمع هذه القصة سيقول "إنه لأمر رائع أن أتمكن من التحكم بوقتي، ولكنني لا أملك هذه القدرة."

أنا أتفق أن معظم الأعمال لا تسمح بهذا النوع من حرية العمل، ولكنني سأقنعك بأن المبدأ الأساسي يمكن تطبيقه. وأنك لست بحاجة إلى تكريس ثماني ساعات يوميًا لمشروع واحد، ولكن لا يزال بإمكانك استقطاع الوقت لأكثر أعمالك أهمية، وأن تغلق الباب في وجه الملهيات والمعوقات. ابدأ باستقطاع ساعة أو ساعتين لعدة مرات في الأسبوع، وأدرج ذلك في جدولك.

يدعو كال نيوبورت هذه العملية بـ "العمل على نحو عميق"، ويقول إن أكثر الطرق فاعلية لإنتاج مخرجات ذات جودة عالية لمشروع ما تتمثل في تكريس واستقطاع الوقت لإنجازه. وهذا يناقض عمل أغلب الأشخاص الذين أقابلهم في السوق، فبدلًا من ذلك، يمارسون أعمالهم الإبداعية في أوقات خاطفة تتخلل جدول أعمالهم المزحوم.

الأعمال العظيمة باهظة الثمن، لهذا استثمر بعضًا من وقتك في نفسك وعملك. وقد جربت الأمر بنفسي بتركيز الوقت دون انقطاع على المشروع، فوجدت أن تكريس بعض الوقت لمشاريع أو مهام معينة غالبًا ما تكون أكثر فاعلية من وضعها في قوائم للمهام، لأن ذلك يمنحني التركيز على أمر واحد لكل مرة. فالأعمال العظيمة باهظة الثمن، لأنها غالبًا ما تكون وليدة التركيز والتمحيص. فقد يتطلب الأمر ساعتين من أجل إنتاج 30 دقيقة من العمل المثمر، لأن هناك مهام تعترض تفكيرك بينما أنت تحاول التركيز في مشروعك.

لابد أن تكون على استعداد باستثمار الكثير من الوقت لنفسك وعملك. ومن الرائع أن يكون عملك متقن من دون التضحية بالفاعلية بالهدف النهائي.

1. اختر مشروعًا معينًا يشكل أهمية بالنسبة لك، وخصص له 3 دفعات من وقتك (ساعة لكل مرة على الأقل) هذا الاسبوع للعمل عليه.
2. خلال ذلك الوقت، أغلق كافة تنبيهاتك، وحاول أن تبعد نفسك عن ما قد يلهيك. A
3. لو ظهر أمر من الممكن أن يتعارض مع خططك، عندها أرفض بأدب وقل أن لديك بالفعل التزام في ذلك الوقت.
لو كان العمل مهمًا بالنسبة لك، إذن هو يستحق تخصيص وقت له في جدول أعمالك، لأنه يعدّ استثماراً في نفسك وفي عملك.


الكاتب:

تود هنري