تسجيل الدخول
التصنيف :

#إبداع#

2996

كيف تجعل من الغموض وقود لإبداعك؟

 
إحدى القوى التي دائمًا ما ترافق كل شكل من أشكال الإبداع هي قوة الغموض. فالواقع هو أنك لن تعرف أبداً – تمام المعرفة  ما هو صحيح، وهنا السرّ
ربما تسأل نفسك أسئلة من  نوع: 
 
هل هذا جيد بما فيه كفاية؟
هل انتهى؟
هل هذه هي الاستراتيجية المثلى؟
كيف يجب علي أن اقضي وقتي/تركيزي/طاقتي اليوم؟
أي فكرة علي أن اختار؟
كيف يمكنني طرحها على مديري؟
،،،،الغموض مثل عملك على مشروع مع شخص غير متعاون، تضطر لمرافقته في كل تحركاته للتأكد من أنه يقوم بدوره

و أسوأ شيء يمكنك عمله هو السماح للغموض بشل حركتك مؤديًا إلى التقاعس في العمل.
وعند مواجهة الغموض،، فتش عن الوضوح. هل تعلم ما الذي تحاول فعله حقًا؟ هل قمت بتحديد أهدافك؟ هل تفهم المشكلة حقًا؟ و عند التعامل مع الغموض حول بعض الأمور، قم بالبحث عن الوضوح في الأمور التي يمكنك معرفتها، هذا سيساعدك بوجود أرضية صلبة تقف عليها.
إضافة إلى ذلك، لو كنت تقود فريقًا، فمهمتك هي السعي إلى مستويات عالية من الوضوح في وجه المستويات المرتفعة من الغموض. ففريقك بحاجة إلى معرفة ما تتوقعه منهم، حتى و إن لم تكن متيقنًا بأنه الأمر الصائب.
كن واقعيًا بشأن المخاطر. فعند مواجهة  حالة عدم اليقين، قد يتسلل إليك شعور الخوف، و يصبح خوفك من المجهول خارجًا عن السيطرة، مشكلًا مخاطرا زائفة، قد لا تكون موجودة في الواقع.. إنما في مخيلتك فقط مؤدية بك إلى الجمود، لهذا اقض بعضًا من الوقت للتفكير في المخاطر الحقيقية بدلاً من إطلاق العنان لمخيلتك.
ابق على انسجام مع حدسك؛ إذ أنه عندما تعم الفوضى و تخرج الأمور عن السيطرة، يصبح من المغري تجاهل ذلك الصوت الخافت بداخل رأسك خوفًا من أن يؤدي بك إلى المزيد من عدم اليقين. و لكن، هذا أسوأ شيء يمكنك القيام به. اعر انتباهك إلى الأماكن التي يسرح إليها عقلك بطبيعته، فهو في النهاية سيحلل الوضع، ويمهد لك الطريق للخروج من دوامة الغموض.
لن تتخلص أبداً من الغموض. فهو جزء من اللعبة، فعندما تحس بالرمال تحت  قدميك ، حاول أن تبحث عن أرض صلبة و أساس متين، واسعَ إلى الوضوح، و غالبًا ما ستجد أن الوضوح بكل بساطة يخفف بعضًا من الضغط إلى جانب إنارته لخطواتك التالية.


الكاتب:

تود هنري