تسجيل الدخول
المجال : الاداء التعليمي
305

سلسلة قصص الفائزين (3): محمود غلمان الطالب الأكثر تميزاً على مستوى الخليج العربي

img

استطاع الطالب محمود معتز أحمد غلمان تشريف المملكة العربية السعودية في محافل عدة، وبإنجازات مختلفة ليعكس صورة الطالب المتميز ليس على مستوى المملكة فحسب بل على مستوى الخليج العربي.


وكان آخر هذه الإنجازات هو حصوله على لقب الطالب المتميز، في جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في دورتها الثالثة عشر، ليرسم بذلك إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل الإنجازات السعودية.


يقول غلمان عن فوزه: بأنه قد تفاجأ بخبر الفوز من خلال مكالمة هاتفية من فريق الجائزة أثناء تواجده بالمنطقة الشرقية لمشاركته في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع"، حيث كان قد نسي تماماً الجائزة مع انشغاله بفعاليات الأولمبياد.


وحول أولمبياد إبداع، يقول غلمان: "بأنه قد شارك في مسار البحث العلمي ببحث حول إيجاد تركيبة جديدة لعلاج السرطان، وفاز بالمركز السادس من بين 123 مشروع بحثي مشارك.


ويضيف: "بأنه قد حصل في وقت سابق على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع الأمريكي على ابتكاره "النظارة السامعة"، وذلك على خلفية مشاركته في معرض ابتكار 2010".


ويروي محمود قصة ابتكاره، قائلاً: بأنه كان يشعر برغبة في مساعدة الصم، وبحث عن حلول كثيرة لتخفيف معاناتهم، حتى توصل إلى فكرة النظارة السامعة، وهي نظارة رقمية تحول الكلام إلى نص مقروء.


ويثمن محمود – وهو أحد طلاب مبادرة موهبة للشراكة مع المدارس- جهود مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" على ما قدمته من رعاية ودعم وفرص.


حيث كان لفوزه بالمركز الثاني في معرض موهبة للعلوم والهندسة "آيسف" العام الماضي على مستوى المملكة وحصوله على المركز الثاني أيضاً على مستوى العالم العربي، ومن ثم تأهله لمنافسات انتل في الولايات المتحدة الأمريكية، ثقلاً في ملف إنجازاته ساعده لاستحقاق اللقب.


يذكر أن الطالب محمود غلمان ككل الطلاب يمارس السباحة والفروسية، ويلعب التنس وكرة السلة، ويحب الرسم والقراءة، ويبدع في التصوير والخط العربي، ولكنه اقتطع جزءاً من وقته أيضاً ليسخره للبحث العلمي والابتكار وبرمجة الروبوت، وجعله إحدى هواياته المحببة، فاستحق أن يكون مميزاً بجدارة.