تسجيل الدخول
التاريخ :

2021-04-05

المملكة تحصد المركز الأول لجائزة خليفة التربوية عن برنامج موهبة لفصول الموهوبين

img

​فازت المملكة العربية السعودية، ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، بالمركز الأول لجائزة خليفة التربوية لدورتها الرابعة عشرة 2021، عنفئة المؤسسات، للمشاريع والبرامج التعليمية المبتكرة على مستوى الوطن العربي، حيث شاركت "موهبة" ببرنامج فصول موهبة. 

 

واعتمد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة التربوية اليوم أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الرابعة عشرة، والتي تحتل صدارةالجوائز التربوية المتخصصة محلياً وإقليمياً، وتهدف لنشر وترسيخ ثقافة التميز واكتشاف المبدعين.

 

ومرت رحلة فوز المملكة بالمركز الأول لجائزة خليفة التربوية، عن فئة المؤسسات للمشاريع والبرامج التعليمية المبتكرة على مستوى الوطن العربي، بعدد من المراحل بدايةً منإعداد ملف الترشح الذي شمل أكثر من ١٠٠٠ صفحة مع الملاحق؛ ثم جلسة التحكيم للملف من قبل  المحكمين للجائزة التي تعتمد على عدد من المعايير للمفاضلة مثلالجدة والابتكار، والمنهجية والتخطيط، والاستمرارية والاستدامة الاقتصادية، والاستدامة البيئة والتطبيق والنتائج، وأخيراً مرحلة التنافس بين المشاريع المقدمة والفوزبالجائزة.

 

وتعد فصول موهبة أحد البرامج النوعية التي تقدمها المؤسسة لرعاية الموهوبين، وتشمل تقديم مناهج علمية متخصصة باللغة العربية تضاف لمناهج وزارة التربية والتعليم،استثمرت موهبة في إعدادها مع كبار بيوت خبرة إعداد المناهج في المملكة المتحدة، تركز على تنمية جوانب عدة في شخصية الطالب الموهوب، من خلال إثراء معرفتهبالمعلومات الحديثة والمعمقة والفهم المتقدم للموضوعات المطروحة واستيعاب الأفكار الكبرى وعمق البنى المعرفية المتعلقة بالمواد الدراسية، وتنمية القيم والاتجاهات والسمات،مثل: الاستقصاء، والمجازفة، والإبداع والثقة، والانفتاح العقلي، والتعاون، والمهارات بجوانبها المختلفة، كما يشمل برنامج فصول موهبة مسار تطوير مهني للممارسينالتربويين الذي يشاركون في تنفيذ هذا البرنامج.

 

ويضم برنامج فصول موهبة ست مراحل، تبدأ باختيار المدارس، ثم الطلبة، فالمعلمين، فالمناهج الإضافية والمتقدمة، ثم التدريب، وأخيراً التقييم والمتابعة، حيث أخذت"موهبة" على عاتقها منذ تأسيسها مهمة التنقيب والكشف عنهم وتمكينهم وفق أحدث المناهج العالمية، لرعايتهم وتنمية قدراتهم، وتحقيق أعلى معايير الجودة في فصولالموهوبين بالتعاون والشراكة مع وزارة التعليم.

 

وتأتي جائزة خليفة التربوية في صدارة الجوائز التربوية المتخصصة محلياً وإقليمياً ودولياً، ونسعى لتعزيز ثقافة التميز، واكتشاف ودعم المبدعين في المنظومة التعليمية،وفتح الباب أمامهم واسعاً للتألق وتدشين مبادرات ومشاريع تعزز من الأداء التعليمي في الإمارات وخارجها. 

 

يشار إلى أن مؤسسة «موهبة» تعد الأولى عالمياً في شمولية أعمالها وبرامجها في مجال اكتشاف ورعاية الموهوبين وتمكينهم، وتعمل بشراكات واسعة مع مؤسسات عالميةوعربية وخليجية ومحلية، ويتلقى طلبة من دول خليجية برامج موهبة الإثرائية في مجالات وتخصصات مختلفة، وفق اتفاقيات بين "موهبة" وعدد من الجهات.