تسجيل الدخول
التاريخ :

2022-10-05

إطلاق التسجيل في أكبر رحلة سنوية لاكتشاف الموهوبين

img

​​​​​​5Oct22.png

الرياض:


أعلن أمس رسمياً في السعودية عن إطلاق الرحلة السنوية لاكتشاف الموهوبين والموهوبات، في مختلف مناطق المملكة، وذلك ضمن البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين في نسخته الـ13، والتي بدأ التسجيل فيها من 3 أكتوبر الجاري ويستمر حتى 15 ديسمبر المقبل،  وتستغرق 72 يوماً، وتستهدف طلبة التعليم العام من الصف الثالث الابتدائي وحتى الأول الثانوي، بتنظيم من مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، بالشراكة مع وزارة التعليم، ومركز "قياس".

ودعت "موهبة" في بيان رسمي أمس، جميع الطلبة من الصف الثالث الابتدائي وحتى الأول الثانوي، إلى استثمار هذه الفرصة والتسجيل في البرنامج، مؤكدة على المعلمين وأولياء الأمور، أهمية تسجيل أبنائهم وطلبتهم، سواء من خلال المدارس أو بشكل مباشر من خلال موقع موهبة الإلكتروني.​​

وأضاف البيان أنه سيتم تطبيق مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة لجميع الطلاب المسجلين، في الفترة من 18 ديسمبر المقبل وحتى 16 يناير 2023م، في مقرات المركز الوطني للقياس بجميع مناطق المملكة، مشيرة إلى أن "المقياس" متاح باللغتين العربية والإنجليزية، وأن نتائجه ستعلن يوم الثلاثاء 14 مارس 2023م.​​

وأوضحت الدكتورة آمال الهزاع الأمين العام المكلف لمؤسسة "موهبة"، أن البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين، يمثل نموذجاً رائداً للعمل التكاملي بين مؤسسات الدولة، لاكتشاف ورعاية وتمكين الموهوبين السعوديين، من خلال الشراكة الاستراتيجية بين "موهبة"، ووزارة التعليم، وهيئة تقويم التعليم والتدريب، مؤكدة أن البرنامج انطلق منذ تدشينه عام 2011م، على ركيزة الاستثمار في المواهب الوطنية الواعدة لتحقيق التنمية المستدامة.

وأضافت الهزاع أنه يتم الكشف عن الطلبة من خلال مقاييس علمية مقننة، أهمها "مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة"، والذي يعد المحك الأساسي لتقييم الطلبة وتأهيلهم للبرامج والخدمات، حيث تم بناؤه عام 2010م، من قبل خبراء محليين ودوليين، على منهجية متقدمة تعتمد على أهم الأسس العلمية وأفضل الممارسات التربوية، لضمان الانتقاء السليم للطلبة الموهوبين.

لافتة إلى أنه تم تمكين أكثر من 466 ألف طالب وطالبة من أداء المقياس، خلال السنوات الماضية، واكتشاف ما يزيد على 161 ألف طالب وطالبة منهم، ورعايتهم من خلال الخدمات والبرامج المقدمة من "موهبة" ووزارة التعليم".​


ويحظى الطلبة المكتشفون والمحققون لدرجات التأهيل على فرص المشاركة في البرامج والخدمات كافة، المتاحة والمنوعة، والتي تقدمها "موهبة" ووزارة التعليم، بالإضافة للجهات الداعمة للموهوبين.

وتتنوع طرق الرعاية المقدمة للطلبة الموهوبين، لتشمل مجموعة من المنح الدراسية، ضمن مدارس متميزة، والعديد من البرامج الإثرائية الأكاديمية أو البحثية، المحلية أو الدولية، بالإضافة إلى برامج مخصصة لتأهيل الطلبة للحصول على قبول في الجامعات المرموقة، ومعسكرات تدريب لتأهيل الطلبة للمشاركة بالمسابقات الدولية بمجالات العلوم والبحث العلمي والابتكار.