تسجيل الدخول
التصنيف :

#إبداع#

8027

تكوين الفكر و الإبداع لدى الأبناء

 

إن تكوين الفكر والإبداع لدى الأبناء أمر مهم وجميل لبناء أجيال المستقبل، والأجمل أن يكون وطننا وطناً مليئاً بالشخصيات المبدعة والمفكرة.. جميعنا يحلم بذلك، لكن المشكلة هي أن بعض الأسر تحطم مواهب طفلها وإبداعاته دون أن تعلم بكلماتها التي تطلقها عليه، أو الأسلوب الذي تستخدمه في التعامل معه.

وعليه؛ يجب علينا أن نحرص على تطوير الفكر لدى أبنائنا وطلابنا، فكم من الرائع أن ترى ابنك مؤلفا أو منشدا أو قارئا للقرآن الكريم أو رساماً أو شاعراً في مرحلة مبكرة من عمره، ويبقى السؤال؛ كيف أجعله كذلك؟ كيف أنمي قدرات ابني الإبداعية؟


1- التحفيز :

يعد التحفيز حجر الأساس لتعزيز قدرات أبنائنا الإبداعية، فهو يدفعهم إلى الإنجاز الإبداعي، ويطور مهاراتهم.


2- المكافأة:

أعتقد أنه لو قام أحد أفراد الأسرة بمكافأة الابن في حال عمل عملا مميزاً في مجال موهبته، سواء كانت المكافأة بإخراجه إلى مدينة الملاهي، أو مكافأة مالية بسيطة ستكون دافعاً ممتازاً له، رغم أني أرجح أن تكون المكافأة  في صورة نزهة إلى مكان جميل يحبه، لما لها من أثر على نفسيته وإشعاره بالتغيير، ومساعدته على تجديد أفكاره، وستعطيه المجال للحركة واللعب، وسبباً للتنفيس والترويح عن النفس.


3- المتابعة :

متابعة الابن، وسؤاله عن جديده، سيشعره بالاهتمام، وبالتالي سيكون مشجعاً له على الاستمرار، وخوض تجارب جديدة، وتحقيق منجزات أكبر.


4- اقتراح أفكار على الابن لتطوير مهاراته:

لابأس، من أن يقدم ولي الأمر لابنه بعض المقترحات من أنشطة، أو مهارات، أو أفكار من الممكن أن تساعده على التقدم في الإبداع والإنتاج.


5- إشراك الابن في المنافسات والمسابقات:

من المهم تشجيع الابن على المشاركة في المسابقات، والمنافسات بحسب مجال موهبته، لما لها من دور في تحفيزه نحو تطوير مستواه.


6- إشراك الابن في المركز المختصة بتطوير موهبته:

من المهم جداً أن يستغل ولي الأمر فترات الفراغ كالإجازات الصيفية، ونهايات الأسبوع في تنمية مهارات ابنه، وذلك بإدخاله دورات متخصصة في المجال الذي يميل إليه، أو مراكز صيفية تنمي مهاراته الاجتماعية والحركية وتعزز ثقته في نفسه.

 

ثلاثة.. احذرها مع ابنك:

 

لتعلم يا عزيزي ولي الأمر أنه كما أن هناك عوامل قد تحفز إبداع ابنك، فهناك عوامل وأساليب قد تفقده ثقته في نفسه، وتحبط إبداعة، وتقتل موهبته، منها ما يلي:

 

1- عدم الاهتمام:-

فالابن قد لا يدرك أهمية موهبته، وهنا يأتي دورك بتعزيزها وإبرازها، حيث أن إهمالها وعدم الاهتمام بها سيكون طريقها إلى الموت.


 

2- تحطيم الابن :-

ابتعد عن الكلمات السلبية، فهي تحطم شخصية ابنك سريعاً، احذر أن تقول له: أنت لن تستطيع أن تصبح منشداً، أو أنت لن تستطيع أن تكون رساماً ناجحاً.


 

3- السب والشتم :-

تعريض ابنك  إلى الشتم والسب هو طريقة لتخبره، أنه شخص غير محبوب، غير ذكي، غير جدير بالاحترام، هذه الرسائل السلبية لن تقتل موهبته فقط، بل تقتل شخصيته كليةً.


وختاماً؛

تذكر دائماً؛ أن مواهب الأبناء براعم صغيرة تكبر لكي تثمر أعمالها، فلنحرص دوماًعلى سقايتها سقاية حسنة كي تكون شجرة حسنة نافعة بإذن الله.



الكاتب:

نواف ابراهيم ( الفكر القادم)