تسجيل الدخول
التصنيف :

#موهبة#إبداع#ابتكار#

269

سلسلة نصائح وإرشادات حول التعليم عن بعد​

Picture12020sep8.png 


 

​أولا / نصائح للطلبة خلال مرحلة التعلم عن بعد:

- تابع دروسك بكل اهتمام ودقة ولا تضيّع الوقت فهذه مرحلة ضرورية للمحافظة على سلامتك، ولكن تذكر أنها جزء من مرحلة حياتك التعليمية، فثابر على الاجتهاد وبذل جهد أكبر

- تفاعل مع أصدقائك وكوِّنوا مجموعات الحوار  والبحث والمتابعة ولا تضيّع فرصة التعلّم التعاوني عن بعد معهم.

- تواصل مع معلميك باستمرار وقم بتسليم واجباتك في وقتها ونظّم أعمالك في ملفات إنجاز تسهل العودة إليها وتطويرها.

- ​نظّم أوقات نومك وأنشطتك الاجتماعية وكأنك في متابعة تعلمك ضمن فصلك العادي، لأنك بحاجة إلى تخصيص الوقت الكافي للتعلم والمذاكرة.

- إياك وتأجيل تنفيذ الواجبات، لأن تراكمها يدفعك إلى إعدادها بعجل دون تدقيق. 

- قبل بدء دروس التعلم عن بعد، قم بإعداد بيئة الدرس وتأكد من سلامة التجهيزات وكفاءتها لاستثمار وقت الدرس بكل فعالية.

- تابع تسجيل الملاحظات والتعليقات والإرشادات بكل عناية.

- قم بمراجعة دروسك بأقرب وقت بعد نهايتها واستثمر ذاكرتك قصيرة المدى إلى أبعد حد ليسهل عليك التواصل مع معلميك للاستفسار وأخذ النصائح والتوجيهات.

- كن أمينًا خلال تأدية الاختبارات ولا تحاول الغش، لأن الله مطلع على كل حركة وسكنة تقوم بها، وسلوكك الأمين سيجلب لك الهدوء والطمأنينة وراحة البال.

- تفاعل مع عائلتك واطلب دعمهم عند الحاجة، ولكن تذكّر أن تحملك لمسؤولية تعلمك واعتمادك على نفسك هو الأساس في بناء شخصيتك وتعلمك.


 

ثانيا / نصائح لأولياء الأمور خلال مرحلة التعلم عن بعد : 

- استمع لأبنائك وحاورهم ووفر لهم الدعم والمواظبة على طمأنتهم بأن هذه مرحلة مؤقتة بعون الله، ولا بد من التعامل معها بكل جدية ودقة ومثابرة.

- درب أبنائك على تحمل مسؤولية تعلمهم واتركهم يعتمدون على أنفسهم لأن ذلك هو الأساس في بناء شخصياتهم المتوازنة.

- راقب متابعة أبنائك لدروسهم ولا تتساهل في التعامل مع الأعذار التي يطرحونها، بل ادفعهم للتغلب على المشكلات ومتابعة التعلم.

- تابع تنفيذ أبنائك لمتطلبات الفصول الافتراضية، وتأكد من تنفيذهم لواجباتهم ووفر لهم التغذية الراجعة المستمرة. 

- تابع وتأكد من إعدادهم لجداولهم اليومية وتنفيذهم لأنشطتهم الاجتماعية بالشكل الذي لا يتعارض مع دراستهم.

- عزّز تقدمهم وتأكد من ممارستهم لأنشطة تعلمية عالية المستوى من خلال متابعة ملفات إنجازهم.

- نظّم أوقات الترفيه لديهم لئلا يطغى ذلك على أوقات التعلّم عن بُعد، فبعض الأبناء يعتقد أن لديه كامل الحرية للعب والتنزه وقتما يشاء.

- راقب ممارساتهم الغذائية وعادات الطعام لديهم وتأكد بأنها تتفق مع المعايير الصحية، ونظم أوقات ممارستهم للأنشطة الرياضية حماية لهم من السمنة والكسل.   

- أكد على بناء منظومة القيم الحميدة لديهم وتأكد من تأديتهم لاختباراتهم وحذرهم من الغش لأنه يتنافى مع الخلق الإسلامي الرفيع.

- واظب على الدعاء لأبنائك بالنجاح والتوفيق. ​

 

ثالثا / نصائح للمعلمين خلال مرحلة التعلّم عن بعد : 

كيف تعزّز تعلم الطلبة وتجعل الفصول الافتراضية أكثر تفاعلية ؟

- حاول أن تنفذ أقصى ما يمكنك من الأنشطة التي تحقق أهداف الدرس من خلال التعلم المتزامن مع توفير تغذية راجعة فورية وفق المطلوب، حيث إن التأخر في الاستجابة يقلل زخم النقاش المتبادل ويؤدي في بعض الأحيان إلى تكوُّن الفهم البديل.

- أشرك أكبر عدد من الطلبة في المناقشة من خلال مجموعات المناقشة وتابع ذلك، وأتح  لهم وقتًا للتأمل والتفكير بما يخدم الهدف المنشود تحقيقه ووفر مجالا للتعارف وتبادل الأفكار والخبرات البينية بين الطلبة.

- كوِّن مجموعات مناقشة خارج مهمات الفصل الدراسي لأن ذلك يشكل جزءًا داعمًا للتعلم ويوفر تبادلا للخبرات ويزيد من عمق التعلُّم. ويمكن أن يتمحور نشاط هذه المجموعات حول اهتمامات مختلفة سواء الصحية أو البحثية أو الاجتماعية وغيرها شريطة أن يتم توجيهها نحو تعزيز تعلم الطلبة بشكل عام.

- استخدم أدوات ووسائل اتصال متعددة لزيادة وتعزيز مشاركة الطلبة وتفاعلهم. فعلى سبيل المثال، يمكن إنشاء شبكات وقنوات اجتماعية على مستوى البرنامج تسمح للطلبة بمواصلة التفاعل والحوار فيما بينهم ضمن الفصل الدراسي أو مع طلبة فصول دراسية أخرى مع ضرورة متابعة ومراقبة نتاجات مثل هذه الشبكات من حين إلى آخر. ويمكن للمعلمين وأولياء الأمور توظيف مثل هذه الشبكات في تعزيز تعلُّم وتنمية قدرات طلابهم وأبنائهم.

- تعرَّف على أي أداة تود توظيفها في التعلُّم وادرس خصائصها جيدًا قبل البدء باستخدامها حتى لا تقع في مشكلات تقنية عند تشغيلها مما سيتسبب بهدر وقت الفصل الافتراضي دون فائدة.

- أزل الصور والنصوص والرسومات الزائدة عن الحاجة، فالفصول الافتراضية المليئة بالصور والنصوص والروابط والرسومات تشوّش الطلبة ولا تعزّز تعلمهم، وتربك المعلم في إدارتها وتوظيفها في الوقت المطلوب. 

- اختر الخطوط والألوان المناسبة والهادئة التي تلائم نظر الطلبة ولا تشتت انتباههم بعيدًا عن المحتوى العلمي. ولا تستخدم الخلفيات التي تشتت التعلّم، ولتكن الخلفيات هادئة وبسيطة ما أمكن؛ ليركز الطلبة على المحتوى الرئيس للمعروض وليس على سواه.

- اختر الصور عالية الجودة والمعبرة وذات الصلة بالموضوع فذلك يعزّز التأمل والتفكير ويستمطر أفكار الطلبة خلال النقاش.

- تأكد من سهولة ومرونة تصفح المواد التعليمية والتنقل بينها خلال أنشطة الفصل الافتراضي، وتدرب على ذلك قبل بداية الدرس لاستثمار الوقت في أنشطة التعلم وليس ضبط المواد التعليمية وإدارتها؛ لأن ذلك يسهل عمليات العرض ويعزز الفهم ويوجه تصورات الطلبة خلال العمليات التعلُّمية المختلفة.

- استخدام العناوين الرئيسة والفرعية والنقاط والتظليل والخطوط الغامقة والمائلة وما إلى ذلك من أجل التنظيم السليم والتسلسل المنطقي عند الانتقال من مفهوم إلى آخر.

- ركِّز على الاتساق والتماسك والترابط والتسلسل والتناغم المنطقي فيما بين المواد العلمية والأنشطة التي تعرضها حتى تضمن تنظيم عمليات التعلُّم بالشكل السليم؛ لأن ذلك سيعزِّز من التعلُّم والفهم.  ومن المعلوم بالضرورة أن المادة العلمية المعروضة بشكل غير منظم وغير مترابط تشوِّش التعلم بل وربما تتسبب في تكوين الفهم البديل والاستنتاجات غير الصحيحة حول الموضوعات المطروحة في الفصلين العادي والافتراضي على حد سواء.



 



الكاتب:

مركز التميز، إدارة تصميم البرامج والتدريب