تسجيل الدخول
فصول موهبة - عن البرنامج

​​​​​​​​​​​​برنامج فصول موهبة الذي تنفذه الإدارة العامة للشراكة مع المدارس هو أحد البرامج التي أقرتها موهبة ضمن خطتها لتحقيق رؤيتها الاستراتيجية حتى عام1444 هـ ، يستهدف هذا البرنامج عددا من المدارس الحكومية والأهلية ذات المواصفات المتميزة من حيث البنية التحتية، وطرق التدريس، وأساليب التقويم، وأساليب التعلم، وتأهيل المعلمين وتدريبهم ، ولتنفيذ هذا البرنامج فقد تم التعاون مع أفضل بيوت الخبرة التربوية والتعليمية في المراحل المستهدفة (من الصف الرابع الابتدائي وحتى الثالث الثانوي).


 

يدرس الطلبة في هذا البرنامج - بالإضافة الى المناهج المعتمدة من قبل وزارة التعليم – مناهج موهبة الإضافية المتقدمة المعتمدة عالميا في مجال تعليم الطلبة الموهوبين والمبدعين، وقد بدأت الدراسة في هذا البرنامج في عام 2010/2009 في الصفوف الرابع الابتدائي والأول المتوسط والأول الثانوي وتكاملت مع باقي المراحل في الأعوام التالية.

ملاحظة: التسجيل في البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين​​ شرط أساسي للترشيح في البرنامج.​


محاور البرنامج​​
يرتكز برنامج فصول موهبة​ على خمس محاور رئيسة

 
أولاً: محور اختيار المدارس

يدور هذا المحور حول تطوير طرق ومعايير وأدوات مناسبة لاختيار المدارس المتميزة (الحكومية والأهلية) والمستوفية لمواصفات الشراكة مع موهبة، وتطبيق تلك المعايير على المدارس الراغبة في الانضمام لبرنامج فصول موهبة وفق آليات ومراحل التقييم المختلفة، ومن ثم إعداد توصيات باختيار المدارس التي استوفت معايير الانضمام للبرنامج، بالإضافة إلى اختيار مقيمين محليين لاختيار المدارس وتدريبهم على استخدام طرق ومعايير موهبة في اختيار المدارس، وتطوير أدوات وآليات لتحسين أداء المدارس المشاركة، وكذلك تنسيق أعمال التطوير المهني والتدريب لمنسوبي مدارس الشراكة مع محور التدريب.


 
ثانياً: محور التدريب والتطوير المهني

ويهدف محور التدريب إلى تنوير الفئات المستهدفة بموضوع الموهبة والإبداع، وخصائص الطلبة الموهوبين، وكيفية التعامل معهم، وإلى توفير بيئة تربوية ثرية ترعى الموهوبين في الصفوف والمدارس والمجتمع الذي ينتمون إليه، وكذلك تهدف إلى إكساب المعلمين استراتيجيات التعامل مع مناهج موهبة ودمجها بمناهج وزارة التربية والتعليم، وتعميق فهم معلمي الطلبة الموهوبين بالأخص بأنشطة مناهج موهبة، حيث يغطي التدريب كل من منسقي المدن، ومنسقي و مدراء المدارس، والمعلمين الذين يدرسون مواد ​هذا البرنامج وجميع معلمي المدارس المشاركة في البرنامج، وفريق اختيار المدارس، وأولياء الأمور.


 
ثالثاً: محور المناهج

يهدف هذا المحور إلى تطوير المناهج الإضافية المتقدمة Advanced Supplementary Curriculum (ASC) وإعدادها ومتابعة تجريبها وتنفيذها في موضوعات العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية وتقنية المعلومات، خدمة للطلبة المبدعين والموهوبين. وتتكون هذه الكتب من العديد من الأنشطة المتقدمة والتي ستكون رديفاً لمناهج الوزارة وليس بديلاً عنها. حيث ستركز هذه المناهج على تنمية جوانب عدة في شخصية الطالب الموهوب كالمعرفة والفهم المتقدم للمفاهيم والموضوعات المطروحة من خلال إثراء معرفته بالمعلومات الحديثة والمعمقة ويتمثل ذلك بمهارات متطورة خاصة بالمواد الدراسية كمعرفة الأفكار الكبرى، ووضوح المفاهيم، وعمق البنى المعرفية المتعلقة بالمواد الدراسية، وتنمية القيم والاتجاهات والسمات مثل الاستقصاء، والمجازفة، والإبداع والثقة، والانفتاح العقلي، والتعاون، والمهارات بجوانبها المختلفة مثل التعميم، والاستدلال، ومهارات التفكير، والتأمل الذاتي، والاتصال والحوار.


 
رابعاً: محور التقويم

يهدف محور التقويم إلى متابعة ومراقبة مدى نجاح برنامج فصول موهبة، وتجذير ثقافة التعلم المتمركز حول الطالب و التقويم من أجل التعلم assessment for learning وليس فقط في التعلم assessment on learning، والعمل على إعداد برامج تدريبية تستهدف جميع معلمي البرنامج تتناول أشكال التقويم المختلفة كالتقويم الحقيقي ، وتقويم الأداء، وتقويم الرفاق، والتقويم الذاتي، والتقويم من خلال المشاريع، وملف إنجازات الطالب Portfolio.
ولتحقيق ما سبق فقد تم البدء بتطبيق اختبار نهاية العام الدراسي (Annual Test)  على طلبة موهبة في الرياضيات والعلوم من مناهج موهبة الإضافية المتقدمة ابتداء من العام الدارسي 2011-2012 ، حيث تم التركيز فيه على منظومة المعايير التي تسعى مناهج موهبة لتحقيقها حول مستوى أداء الطلبة الموهوبين في مدارس الشراكة والمساعدة في قياس درجة تقدمهم لاحقا.


 

خامساً: محور دعم أولياء الأمور

يهدف محور دعم أولياء الأمور إلى دمج أولياء الأمور في العملية التعليمية لأبنائهم وبناتهم، وذلك من خلال تنفيذ لقاءات تشمل التعريف بمناهج موهبة وطرق التقويم، وتطوير نظام إرشادي لتفعيل مشاركة أولياء الأمور في تحقيق أهداف البرنامج، وتعريفهم بدورهم في العملية التعليمية، ودعم أنشطة البرنامج في التواصل مع أولياء الأمور.​