تسجيل الدخول
التصنيف :

#موهبة#

637

التعلم عبر الإنترنت: إيجابيات وسلبيات

download19may2021.jpg 


في عصر المرئيات وفيروس كوفيد 19 والإنترنت والتقنية المتقدمة، أصبح التعليم عبر الإنترنت مصدرًا أساسيًا للتعلم. فالكثير من الناس يقصدون الإنترنت لتطوير أنفسهم، سواء أكانت دورات افتراضية، أم ندوات، أم شهادة جامعية، أم درجة دراسات عليا، أم فصول تعليم عام. إلا أنه على عكس التعليم التقليدي الذي كان موجودًا منذ قرون، لا يزال التعلم عبر الإنترنت في مهده، له مزاياه وعيوبه. فيما يلي نقاط تسلط الضوء على إيجابيات وسلبيات التعلم الرقمي:


الإيجابيات:

1. أسهل في الدخول: حيث يمكن الوصول إلى الطلاب والمعلمين في أي وقت وفي أي مكان.

2. أقل تكلفة: عندما تكون الفصول الدراسية عبر الإنترنت، لا داعي لإنفاق الأموال على قاعات المحاضرات أو الفصول الدراسية، والكهرباء، والنقل، ورعاية الأطفال للأمهات الطالبات.

3. الكتب المدرسية غير مطلوبة، حيث يمكن الوصول إلى معظم المواد التعليمية عبر الإنترنت.

4. لا يقتصر التعلم عبر الإنترنت على الأطفال والشباب، يمكن لأي شخص في أي عمر الاشتراك في الدورات.

5. يمكن للوالدين المشاركة بسهولة ومناقشة تقدم أطفالهما.

6. المرونة، خاصة من حيث الوقت والدورات المقدمة.

7. التدابير التيسيرية: من المرجح أن يشعر الطلاب بالراحة في بيئة التعلم الخاصة بهم (منزلهم) أكثر من بيئة الفصل الدراسي الصارمة.

8. الشبكات الاجتماعية: يتيح التعلم عبر الإنترنت التفاعل مع أشخاص مثيرين للاهتمام، وأحيانًا أشخاص من أماكن بعيدة.

9. تساعد الدراسة عبر الإنترنت الطلاب على أن يصبحوا متعلمين نشطين.

10. يستهدف التعلم الإلكتروني الجماعات والأفراد.

11. على عكس التعليم التقليدي الذي يحد من أعداد الطلاب إلى حجم الفصل الدراسي، لا يقتصر التعليم عبر الإنترنت على المساحة أو العدد.


السلبيات:

1. التكنولوجيا لها عيوبها: إنها ليست موثوقة دائمًا ويمكن قطع الاتصال في أي لحظة دون سابق إنذار!

2. يمكن أن يؤدي الاعتماد فقط على الاتصال الافتراضي إلى العزلة الاجتماعية والاكتئاب.

3. يجب أن تكون بيئة التعلم عبر الإنترنت ممتعة؛ خالية من المشتتات الخارجية مثل أجهزة التلفزيون، الصوت العالي أو جدال أفراد الأسرة. إذا لم يكن التعلم والتدريس تجربة ممتعة، فإنه بلا شك يصبح همًا.

4. تؤدي العديد من الأنظمة الأساسية التعليمية (Blackboard وZoom وMicrosoft Outlook وMicrosoft Teams وما إلى ذلك) إلى الإرباك والفوضى وتضارب المصالح.

5. محدودية مشاركة الطلاب: يؤدي عدم الحضور واقعيًا في الفصل الدراسي إلى فقدان الطلاب الاهتمام بالدرس؛ مما قد يصل ببعضهم إلى كتم صوت البرنامج والقيام بشيء أكثر متعة.

6. من الصعب تحفيز المناقشات دون تفاعل جسدي، مما يؤدي إلى ضعف تنمية مهارات الاتصال بين الطلاب.

7. الفصول الدراسية التقليدية أكثر حميمية والأجواء صديقة للطلاب.

8. سهولة السرقة الأكاديمية (الغش) لعدم وجود الرقابة.

9. آليه وبعد التعليم عبر الإنترنت.

10. صعوبة بدء المناقشات أو الحلقات الصفية بين الطلاب والمعلم.


بشكل عام، يعد كلًا من التعليم الرقمي والتعليم التقليدي في الفصول الدراسية منصة رائعة للمتعلمين لذلك، فإن أفضل حل هو التعليم المدمج، حيث يمكن للطلاب الاستفادة من كلا العالمين.







الكاتب:

أ.د. عفراء الشيبان