تسجيل الدخول
المجال : أجهزه ذكيه
1835

سلسلة قصص الفائزين (6): تجارب حياتية لطلاب سعوديين ولدت ابتكارين جديدين

img

استطاع الطالب سلطان عماد الدين أصرف -من مدرسة ابن خلدون الثانوية في مدينة ينبع- تحويل انزعاجه من كثرة البطاقات الائتمانية الخاصة بالعائلة، والتي يضطر إلى أن يحملها معه أحياناً، إلى التفكير بابتكار برنامج جديد لأجهزة الصرف الآلي، أطلق عليه اسم "بصمة الإصبع".


و"بصمة الإصبع" هو برنامج حاسوبي الكتروني يستخدم في أجهزة الصرف الآلي للبنوك، يتيح للشخص الاستغناء عن البطاقات المصرفية الكثيرة التي يحملها معه بسبب تعدد حساباته المصرفية، عن طريق دمج جميع حساباته المصرفية في مختلف البنوك التي يتعامل معها، الى بطاقة ممغنطة واحده فقط، بحيث تكون مؤسسة النقد السعودي (ساما) التابعة للجهات الحكومية هي المسؤولة عن قواعد بيانات هذه الخدمة.


يقول الطالب سلطان: "بأن هذه الفكرة توفر أيضاً حماية إضافية للعميل، عن طريق التحقق من بصمة الاصبع عند كل عميلة مصرفية يقوم بها." ويضيف: "أما في حال سرقة البطاقة، فيقوم البرنامج بحفظ بصمة السارق، والإبلاغ عنه إلى الجهات صاحبه العلاقة مع توضيح تاريخ ووقت المحاولة بالإضافة إلى الصورة والبصمة الخاصة بالشخص الذي قام بهذه المحاولة الفاشلة للتعرف عليه من خلال قاعدة البيانات المركزية، ومن ثم إدانته بالشكل الذي تراه مناسب."


يشار إلى أن الطالب سلطان أصرف فاز بهذه الفكرة في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي " إبداع" بالمركز الأول من أصل "128" مشروع في مسار ابتكار.


في سياق متصل؛ ابتكر الطالب عبد الله الكنعان فكرة لتطوير جهاز الكي، أطلق عليها اسم المكواة الذكية، استطاع من خلالها  أن يجعل المكواة ترفع نفسها، في حال تم نسيانها، تجنباً لحدوث أي حرائق  في القماش لا سمح الله