تسجيل الدخول
المجال : الطب والصيدلة
306150

ابتكار 2008.. بدايتي الحقيقية!

img
 


"زيارة إلى معرض ابتكارات، قد تخلق مبتكراً مميزاً على المستوى العالمي.."


هذا ما أثبتته تجربة الدكتورة ناجية الزنبقي بعد زيارتها إلى معرض ابتكار 2008م، الذي نفذته موهبة في منطقة الرياض آنذاك.


تروي الدكتورة ناجية قصتها: كان لي شرف المشاركة في معرض ابتكار 2008م مع زميلتي أ. نهى الزيلعي بعدد من الألعاب التعليمية الجديدة، وهناك.. تعرفنا على موهبة..معرض ابتكار كان بداية لانطلاقتي الحقيقية
وتعلمنا الكثير جداً.. وكانت بداية لانطلاقتنا الحقيقية.. !

 

 

 


فقد أصبحت مشرفة لمدة عامين على التوالي على برامج موهبة الإثرائية الصيفية، الأمر الذي يعني أنني حضرت الكثير من دورات التفكير الإبداعي، وحل المشاكل بطرق إبداعية وغيرها من استراتيجيات الإبداع، فضلاً على أن العمل في مثل هذه البرامج كان يتطلب مخرجات إبداعية!

 

 


إلى جانب ذلك، كنت قد تعلمت من معرض ابتكار، أن الفكرة الجديدة لا بد أن تسجل كبراءة اختراع قبل أن تنشر وهذا كان الدرس الذي شكل الفارق الكبير في مسيرتي العلمية، تعلمت من معرض ابتكار، أن الفكرة الجديدة لا بد أن تسجل كبراءة اختراع قبل أن تنشر فقد كان لي العديد من الأبحاث المنشورة والتي تُعَد نتائجها بمثابة اكتشافات علمية جديدة، ولكني لا أستطيع أن أسجلها كبراءة اختراع لأنها منشورة.

 

 


بعد عامين، استطعت أنا وزميلتي أ. نهى زيلعي المشاركة في معرض ابتكار 2010 باختراعين، فاز أحدهما بجائزة مقدمة من جامعة الملك سعود، والآخر نال الميدالية البرونزية من اللجنة المحكمة للأعمال في المعرض.

 

 


 لم تتوقف قصة النجاح هنا.. فقد تم ترشيح هذه الأعمال لاحقاً من قبل موهبة لتشارك في معرض إينا الألماني، ومعرض جنيف الدولي، وتوالت بعدها الجوائز والميداليات..!

 

 


 فقد حصلنا على شهادتين وميدالية ذهبية، وأخرى برونزية من المعرض الكوري للسيدات المخترعات، كما حصلنا على شهادة دبلوما وميدالية فضية من معرض جنيف الدولي للاختراعات. وشاركنا  في المعرض الدولي للاختراعات (إينا) في ألمانيا وحصلنا على شهادة من اتحاد المخترعات في البوسنة والهرسك لاختراع كصاحبة أفضل فكرة اختراع جديد، وشهادة دبلوم امتياز من اتحاد المخترعين في سوريا، وشهادة دبلوم امتياز من اتحاد المخترعات في تايوان، وجوائز أخرى كثيرة.!

 

ابتكارات الدكتورة ناجية الزنبقي:


الابتكار الأول: إبرة تشخيص الملاريا وأمراض الدم الأخرى

يهدف هذا الابتكار إلى التشخيص السريع والآمن لعينة الدم المصابة بأي من أمراض الدم المختلفة، وقد نال هذا الابتكار حتى الآن ثمان جوائز مقدمة من جهات محلية وعالمية مختلفة.

 

 
الابتكار الثاني: استخدام مستخلص سيو– لو لعلاج التوكسوبلازما

ويهدف إلى علاج داء التوكسوبلازما أو داء القطط بالمستخلص الطبيعي، بجرعة صغيرة دون أن يكون له آثار جانبية ظاهرة على الشخص المصاب بهذا المرض، ولقد نال ثلاث جوائز محلية وعالمية.

 

انجازات أخرى:

مسيرة الدكتورة ناجية الزنبقي بحق تستحق أن تكون نموذجاً للعطاء والإبداع والإنتاجية، فقد قدمت 29 بحث منشور، وألفت ثلاثة كتب، هي:  كتاب "الوجه الآخر للمشيمة"، وكتاب " سائل الحياة .. في أي اتجاه"، وكتاب آخر تحت الطبع، بعنوان: " طفيليات الإنسان "، كما حضرت60 دورة تدريبية، إضافة إلى تقديمها العديد من الدورات التدريبية لعضوات وطالبات جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ومشاركاتها العلمية في العديد من المؤتمرات العلمية والتربوية المحلية والعالمية.

 


ومؤخراً؛ كان لها شرف الترشيح من مجلة علمية عالمية في أمريكا لتكون محررة مشاركة في المجلة لعام 2011، وتواصلت معها مؤسسة Lab Lambert لطباعة وتسويق رسالة مرحلة الدكتوراه لقيمتها العلمية.

 


إنجازات الدكتورة ناجية الزنبقي بحق تستحق أن توثق، وتكون أنموذجاً للمرأة السعودية المبدعة!