تسجيل الدخول
المجال : ابداع
564816

قبل كل نجاح: هناك عائق وحلول!

img


هو نايف سهيل الحمود، حصل مؤخراً على المركز الرابع عالمياً في مسابقة "Intel Isef 2012" في مجال الكيمياء، والمقامة في أمريكا، كما حصل على جائزة أفضل مشروع وبحث علمي في مسابقة FIRST Lego League 2010 للروبوت في تركيا على مستوى دولي٢٠١٠، فضلاً على أنه كان قد حصل على المركز الثاني في مسابقة  FIRST Lego League  للروبوت ٢٠١٠،  والمركز الأول في مسابقة FIRST Tech Challenge على مستوى المملكة.

 


المدرسة: هيَ الفرصة الأولى!


لطالما قيل بأن الشخص يجب أن يكون مستعداً، فالحظ هو الوقت الذي تلتقي فيه الفرصة بالاستعداد!


وهذا ما قدمته المدرسة لنايف، جعلتهم مستعدين بما يكفي ليكونواً باحثين في وقت مبكر، ولينافسوا طلبة العالم بصورة مشرفة! فمنذ بداية المرحلة المتوسطة، كانت المدرسة هي السبب في توجيه تفكير نايف نحو الروبوت والبحث العلمي، حتى استطاع أن يمثل ليس مدرسته فحسب وإنما وطنه في مسابقات عالمية مثل  FIRST Lego League و مسابقة FIRST Tech Challenge.

 

  

ما كانت مدرستي تقدمه لنا ليس علماً فقط وإنما فرصاً! يقول نايف: ممتن أنا لمدرستي كثيراً، فما كانت تقدمه لنا ليس علماً فقط وإنما فرصاً!  والمدرسة التي تمنح طلابها الفرصة لا ليكونوا طلاباً فحسب وإنما قادة وباحثين.. هيَ نعمة بلا شك!

 


محطات غيرتني!


من جانب آخر، يقول نايف بأنه ممتن كثيراً لوالديه ولنشأته الأولى في المدينة السكنية الخاصة بموظفي أرامكو، حيث اختلط بالأجانب، واستطاع أن يتقن الانجليزية في عمر مبكر، الأمر الذي فتح له آفاقاً أوسع في المجال الذي يميل إليه وهو البحث العلمي. حيث تم ترشيحه للمشاركة  في برامج موهبة الدولية، وتحديداً برنامج Research Science Institute- RSI  ، والمقام في Massachusetts Institute of Technology (MIT). وبعد الاختبار، تم ترشيحي للنسخة السعودية من البرنامج Saudi Research Science Institute (SRSI) والمقام في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في ثول KAUST، وفي نسخته الأولى.

 

من برنامج موهبة SRSI اكتشفت ميلي للكيمياء وعشقت المختبرات! ويؤكد نايف بأن برنامج موهبة SRSI ، كان بالنسبة له فرصة لاكتشاف معرفة جديدة، وتحديد ميوله واهتمامه، ومن هناك أحب نايف الكيمياء، وعشق المختبرات، فعمل على بحث علمي متخصص في هذا المجال وفاز به بالمركز الرابع على مستوى عالمي، وحينها أدرك بأنه يمكن لبرنامج أن يغير ميول، وأن يبني عقلاً، وأن يجعلك شخصاً آخر.. وبالتأكيد، شخصاً أفضل!

 


إنجازات:


بحث علمي: محفزات كيميائية صديقة للبيئة لتفاعلات سوزوكي المائية


أنجز نايف هذا البحث أثناء مشاركته في برنامج موهبة " SRSI" والمقام في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في ثولKAUST، وفي نسخته الأولى. واستطاع أن يفوز بهذا البحث بالمراكز الرابع عالمياً في مسابقة "Intel Isef 2012" في مجال الكيمياء، والمقامة في أمريكا.


يقول نايف: بأن البيئة التي أجرى فيها هذا البحث هيَ "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية"، الأمر الذي ساعده كثيراً ليكون بحثه بهذا التميز، حيث كان ينفذ تجاربه في مختبرات متطورة جداً، ويحظى باستشارة من أساتذة متخصصين.

 


قبل كل نجاح: هناك عائق، وهناك حلول!

 
يقول نايف لم يكن إنجاز بهذا المستوى سهل أبداً، ولم تكن المشاركة في برنامج بمستوى برنامج SRSI سهلا أبداً، لاسيما أن هناك فجوة بين المحتوى العلمي في مناهجنا التعليمية، وبين الدروس المتخصصة التي كنا نتلقاها في البرنامج، ولكني كنت مدركاً تماماً بأن لكل نجاح عوائق ومع العوائق هناك دائماً العديد من الحلول! ومثلما نعيش هذه العوائق علينا أن نبحث عن الحلول أيضاً!


لا أنكر أنني قد مررت بفترات صعبة، ولكني كنت أحظى بدعم والدين رائعين، وكنت أذكر نفسي دئماً بأني يجب أن أجعلهما فخوران بي!