تسجيل الدخول
التاريخ :

2021-08-10

مذكرة تفاهم لتوأمة اكتشاف الموهوبين ودعمهم ورعايتهم بين موهبة والهيئة الملكية للجبيل وينبع

img

أبرمت الهيئة الملكية للجبيل وينبع ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" مذكرة تعاون في مجال رعاية الموهبة والإبداع والتميز وذلك في مقر الهيئة الرئيس بالرياض أمس الثلاثاء.

ووقع مذكرة توأمة العمل في اكتشاف دعم ورعاية الموهوبين على مستوى المملكة والتي تستمر ثلاث سنوات كل من معالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبدالله بن إبراهيم السعدان، ومعالي الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور سعود بن سعيد المتحمي.NEWS2021AUG11.jpg


ويعد توقيع المذكرة تجديدا للتعاون بين الطرفين الذي انطلق في صفر من العام 1440هـ في إطار سعيهما لدعم الشباب واكتشاف الطلاب الموهوبين ورعايتهم، ودعم التحول نحو مجتمع المعرفة، وتحقيقا للتكامل بين الجهتين بما يسهم في دعم ورعاية الطلاب الموهوبين لتقديم مخرجات عملية وتعليمية تتماشى مع الخطط التنموية للمملكة ودعم التحول نحو مجتمع المعرفة.

وتتضمن مجالات التعاون بين الطرفين استضافة الملتقيات العلمية التي تقيمها "موهبة" في مدن الهيئة الملكية، وتدريب الطاقم التعليمي للهيئة، وتطبيق بعض برامج "موهبة" التعليمية في مدارس الهيئة الملكية، وتقديم الاستشارات التربوية والتعليمية.


وبموجب مذكرة التعاون سيتم تسجيل وقبول المرشحين من طلاب الهيئة الملكية في برامج موهبة الإثرائية وبرامج فصول موهبة، وتمكينهم من المشاركة في المسابقات العلمية والأولمبيادات الدولية، وتوفير التدريبات اللازمة لهم، والكوادر البشرية المؤهلة للإشراف عليهم، وإعداد المدربين المعتمدين في كافة البرامج التدريبية والتعليمية، وتقديم الاستشارات التربوية والتعليمية في مجال التعرف على الموهوبين وأساليب رعايتهم. كما سيتعاون الطرفان في مجالات الإعلام والتسويق لنشر برامج الشراكة، والدورات التدريبية، وتبادل المعلومات والزيارات لتفعيل بنود المذكرة بما يحقق الأهداف المشتركة.


ونجحت العلاقة بين الهيئة وموهبة على مدار السنوات الماضية في استقطاب أعداد كبيرة من طلاب الهيئة الذين خضعوا لبرامج موهبة واستطاعوا تحقيق جوائز وإنجازات وطنية ودولية، في حين احتضنت الهيئة عدة معسكرات للدورات الأساسية والمعسكرات الأولية لبرامج موهبة للأولمبيادات الدولية التي تهدف لتهيئة الطلاب للمشاركات الدولية.


​​