تسجيل الدخول

اصدارات علمية

إستراتيجيات تدريس العلوم للطلاب الموهوبين والمتفوقين

​يعد هذا الكتاب مرجعاً مهماً للإداريين في المدارس، وأولياء أمور الطلبة القادرين اكاديمياً، وغيرهم ممن يسعون إلى تطوير أساليب التدريس في مختلف ميادين العلوم. ومما لاشك فيه أن المعلمين قادرون (وهم كذلك حقاً)على إحداث تغيير كبير في حياة الطلبة، ولكن ذلك يتطلب أيضا تضافر جهود المعنيين كافة، ولاسيما أولياء أمور الطلبة.​​

مزدوجو الخصوصية

​يشير علماء النفس الذين يعملون في مجال التربية الخاصة أحيانًا إلى إمكانية تشخيص الطلبة ذوي الإعاقة تشخيصًا مزدوجًا، وهو ما يُعرف باسم "مزدوجو الخصوصية". ففي مجال تعليم الموهوبين، يشيع استخدام مصطلح "المتعلم مزدوج الخصوصية" لوصف الطالب الذي يجمع بين الموهبة والإعاقة. لكن هذا التعريف البسيط يخفي مظاهر التعقيد التي تكمن وراء المشكلات المتعددة المرتبطة بهذه الفئة من الطلبة. تستهدف هذه الورقة جميع الأفراد الذين يرغبون في معرفة المزيد عن هذه الفئة المهمة من الطلبة الموهوبين؛ بحيث يمكن تلبية احتياجاتهم التعليمية والشخصية متعددة الأوجه.​

حالات عملية على نظام ستيم التعليمي

يعد هذا الكتاب مؤلفاَ بحثياَ أساسياَ يشمل أحدث المعلومات البحثية بشأن تطوير المناهج الدراسية، وتصميم عملية التدريس، والفوائد التعليمية لمبادرات التعليم بنظام (ستيم) التعليمي. 
ونظراَ للتغطية المتميزة التي يتسم بها هذا الكتاب لنطاق من الموضوعات منها: الفنون الجميلة، والتدريس المتمايز، ومشاركة الطلاب، فإنه تم تصميمه بشكل مثالي ليناسب الأكاديميين والباحثين والمختصين، الذين يتابعون مساعي البحث الحالية الخاصة بتطبيق نظام (ستيم) التعليمي.​

المرجع في تربية الموهوبين للمرحلة الثانوية

يقدم المرجع في تربية الموهوبين للمرحلة الثانوية نظرة متعمقة مبنية على الأبحاث العلمية حول الطرق التي يمكن أن تدعمها المدارس والفصول الدراسية لتساعد على تطوير قدرات المراهقين الموهوبين. وهذا المرجع هو أكثر المصادر شمولاَ في هذا الموضوع.
تولى كل فصل من فصول هذا الكتاب أحد كبار المتخصصين والباحثين في هذا المجال، وتتضمن هذه الطبعة الثانية أقساماَ حول STEM (العلوم، التكنولوجيا، الهندسة، الرياضيات) وCCSS (المعايير الأساسية المشتركة) بما يتناسب مع القرن الواحد والعشرين بالإضافة إلى مناقشة التعامل مع طلاب المرحلة الثانوية في مختلف المحتويات. الغرض من هذا الكتاب هو أن يكون دليلاً قائماً على الأبحاث التي تنظر إلى المراهقين الموهوبين واحتياجاتهم على أنهم نقطة انطلاق لإعداد برنامج تعليمي فعال متكامل. 

التفكير الناقد والتفكير الإبداعي

​يقدم الكتاب نمطين التفكير الناقد والإبداعي اللذان يسيران جنبا الى جنب فكلاهما يثيران الابتكار ويصوران خرائط طريق تستطيع تغيير العالم. حيث يكشف كل فصل مجموعة متنوعة من الادوات والاساليب المعرفية التي يمكن للإنسان ان يوظفها لتحقيق التوازن والتناغم بين التفكير الناقد والتفكير الابداعي . كما يوفر الكتاب ماده دسمة للتفكير لأولئك الراغبين في اكتساب فهم اعمق عن أنفسهم وعن تعقيدات العالم المعاصر.​

 

الإبداع:نظرياته وموضوعاته،البحث والتطور والممارسة

هذا الكتاب تحفة علمية، وموسوعة ثقافية، حديقة وارفة الظلال وأشجار دانية الثمار. أبدع مؤلفه في تصميم فصوله، وصاغه مترجمة بلغة راقية وحس لغوي رائع. إنه ليس كتاباً في الإبداع فحسب، بل بل هو أيضا كتاب في الثقافة والفن والعلوم والتاريخ والتفكير. يقع الكتاب في (11) فصلا تتناول التوجهات التطورية والعوامل المؤثرة في الإبداع، كما يتناول وجهات النظر البيولوجية الإكلينيكية والاجتماعية والتربوية حول الإبداع. ويعرض الكتاب على موضوعات شيقة تتعلق بالمعرفة والثقافة والشخصية في علاقتها بالإبداع. كما يقدم للقارئ كيفية تعريز الإبداع وتحقيق الطاقات الكامنة. هذا الكتاب يحتاج إلى خلفية سيكولوجية متقدمة، فهو كتاب يناسب بالدرجة الأولى الباحثين وطلاب الدراسات العليا أكثر مما يناسب القارئ العادي أو طلاب المرحلة الجامعية.

دور التقييم في الكشف عن الطلبة الموهوبين

​يمكن استخدام التقييم لتحقيق مجموعة متنوعة من الأهداف، بما في ذلك (1) الكشف عن الطلبة للالتحاق ببرامج الموهوبين، (2) تقديم تغذية راجعة مستمرة لإدارة العملية التربوية، (3) تحديد مدى تحقيق الطلبة للأهداف المحددة مسبقاً (مثل الأهداف الأكاديمية والوجدانية) ضمن أي برنامج للطلبة الموهوبين . تهدف هذه المقالة إلى تزويد أولياء الأمور والمعلمين وغيرهم من المدافعين عن الطلبة الموهوبين بأفضل الممارسات التي أقرتها الرابطة الوطنية للأطفال الموهوبين  (NAGC)  في الولايات المتحدة فيما يتعلق بالهدف الأول - دور التقييم في الكشف عن الطلبة للمشاركة في برامج الموهوبين.​

الأطفال الموهوبون والتنمر الإلكتروني

على الرغم من أن العالم الإلكتروني يمكن أن يقدم الكثير من الموارد والمنافذ الإبداعية للأطفال الموهوبين، إلا أنه يمكن أن يكون أيضًا بيئة خصبة لشكل من أشكال التنمر، يطلق عليه التنمر الإلكتروني​

المرجع في تربية الموهوبين

هذا الكتاب هو أحد المصادر الأساسية في مجال الموهبة والتي لا غنى لمكتبة أي مهتم بمجال تربية الموهوبين عنه. هذا الكتاب هو الأكثر شمولا بين كتب تعليم الموهوبين، حيث ظل دليلا للعلماء والباحثين، ومصدرا للمعرفة الرسمية لما يتضمنه من معرفة قيمة، وتفكير عميق، وتوصيات جعلت من الكتاب مرجعا رئيسا لطلاب الكليات والجامعات، ومصدرا موثوقا به لأساتذة الجامعة والمربين. وقد ضمنه مؤلفاه جميع القضايا التي يتم تداولها في مجال الموهبة. وهو يشتمل على (47) فصلا تجمع بين طياتها موضوعات مثيرة ومركزية مثل: مفاهيم الموهبة الرئيسة، والعلاقة بين الوراثة والذكاء والقياس النفسي والتربوي للأطفال الموهوبين، والنماذج والممارسات التعليمية، ومهارات التفكير، والخدمات النفسية والإرشادية، ومجتمعات الموهبة، وقضايا أخرى قانونية وسياسية. الكتاب مناسب جدا لجميع المعلمين والتربويين والباحثين وطلاب الجامعة والباحثين في مجال تربية الموهوبين.

الإثراء

​في المدرسة قد لا تتاح الفرصة للأطفال الموهوبين للتعمق أكثر في المقررات والمحتوى العلمي الذي يثير اهتماماتهم وينمي شغفهم، سواء كانت أكاديمية أو إبداعية أو رياضية، أو حتى الهوايات الخاصة بهم، بينما يمكن للأنشطة الإثرائية التي تتجاوز عادة المنهج الدراسي، تلبية هذه الاحتياجات بفائدة إضافية، تتمثل في التواصل مع الأقران المتشابهين في طريقة التفكير. 


تصميم برامج وخدمات للمتعلمين ذوي القدرة الفائقة

هذا كتاب، في نسختيه الإنجليزية والمترجمة، فريد في مجاله، يقع في  (21) فصلاً، ويتضمن إجراءات ونماذج عملية لكل ما يحتاج إلى معرفته المعلمين والإداريين المنوط بهم تصميم وإدارة وتنفيذ وتقويم برامج الموهوبين. والكتاب بهذا الشكل يلبي حاجة حقيقية للميدان التربوي، فجميع من يتصدى لتصميم البرامج أو إدارتها أو تقويمها، وكل من يناط به صياغة السياسات سواء على مستوى المدارس أو المناطق التعليمية أو حتى على مستوى التخطيط الاستراتيجي الأعلى، سوف يجد ضالته في هذا الكتاب من خلال ما قدمه من خطوات إجرائية عملية ونماذج وإرشادات توجيهية، ومعايير، وقوالب وأمثلة نموذجيه يحتذى بها في كل هذه الإجراءات

المناهج وطرق التدريس المتمايزة للطلبة الموهوبين والمتفوقين

​   يقضي معظم الأطفال الموهوبين في الولايات المتحدة أغلب أوقاتهم داخل الفصول الدراسية العادية في المدرسة في شكل مجموعات مع أقرانهم من الفئة العمرية الذين لديهم تنوع وتباين في القدرات والتحصيل الأكاديمي. تؤكد هذه المجموعة الكبيرة من الاحتياجات في كل فصل دراسي على أهمية تقييم جميع الطلبة تقييمًا مناسبًا، وعلى ضرورة تمايز المناهج وطرق التدريس من أجل تعزيز تعلم هؤلاء الطلاب.​

تنمية الإبداع

​يُعد الإبداع أعلى الموارد قيمةً في بلدنا وقد أصبح شحيحًا في العديد من المناطق التعليمية. ويرى الآباء المهتمون بهذا الأمر العواقب العاطفية والاجتماعية والفكرية التي تُسببها المناهج ضيقة الأفق والنظام غير الناجح في إدماج التفكير الإبداعي والفنون في عقول الأطفال.




الدليل العلمي للتعلم القائم على المشروعات

​يشكل هذا الكتاب مرجعاً نصياً وعملياً للطلاب والمحاضرين ومشرفي الصناعة لتصميم مشروعاتهم وتنظيمها والإشراف عليها ليتسنى لهم خدمة الأهداف المنهجية المرجوة، بالإضافة إلى احتياجات متعاوني الصناعة، وعلى نحو جوهري، سيوجه الطلاب لكتابة أطروحاتهم لنهاية العام. كما أن السمة الأساسية لهذا الكتاب تكمن في توجهه التطبيقي، إذ أنه يحوي الكثير من الأمثلة. وقد نظّم على هيئة سلسة من الأسئلة والإجابات التي تحاكي عملية تفكير طالب يعمل على إنها أطروحته لنهاية العام. ويتضمن الكتاب أيضاً بعض الموضوعات المعاصرة مثل التفكير التصميمي، وشرائح عرض (بيتشاكوتشا) التي ستحظى باهتمام كبير من المعلمين والطلاب.

رعاية النمو الاجتماعي والعاطفي للأطفال الموهوبين

​يتمتع الطلبة الموهوبون بالخصائص التطورية ذاتها التي يتمتع بها أقرانهم الأقل قدرة (مثل تلك المتعلقة بالهوية، والشعور بالكفاية، والتوجه المهني، وعلاقات الأقران، والتمايز، والاستقلالية). ولكن احتياجاتهم واهتماماتهم وكيفية مواجهتهم لمرحلة النمو قد تكون مختلفة تمامًا، كما يظهر من المؤلفات والبحوث السريرية حول الخصائص المرتبطة بالموهبة. لذلك، يجب أن تكون المناهج وطرق التدريس متناسقة مع خصائص الطفل العمرية وأن يراعي المحتوى إشباع الحاجات النفسية للطفل.​

ما وراء تعليم الموهوبين

​هذا الكتاب الفة أربعه من أبرز الخبراء يحوى على مراجعات للممارسات والسياسات التقليدية الحالية في ميدان تربية الموهوبين . ولا يكتفى بذلك بل يقدم لمنسقي برامج الموهوبين ومديري المدارس المعنيين اسلوبا موسعا لتدريس الطلاب الموهوبين​ 

التحدث إلى طفلك عن الموهبة

ربما تم تشخيص طفلك على أنه موهوب، أو أن طفلك الموهوب قد لاحظ أنه مختلف عن أقرانه في المرحلة العمرية ذاتها، كأن يكون له اهتمامات متفردة أو لديه حصيلة لغوية متقدمة، أو خجل اجتماعي، أو قدرة على إنجاز العمل سريعًا من دون عناء، بينما يعاني الآخرون في تحقيق ذلك، فقد يتساءل الآباء عادة في هذه المواقف: "هل أجرؤ على استخدام كلمة "موهوب؟"، "هل سيُصاب طفلي بالغرور؟"، "هل سيشكل تصنيفه على أنه موهوب ضغطًا على كاهله؟​


تدريس رياض الأطفال

​يقدم كتاب تدريس رياض الاطفال تعاونا حيويا بربط دراسة الطفل مع استراتيجيات التعلم. ويستعيد حقيقة اساسية في المهنة وهي أن جوهر التدريس يكمن في علاقتنا مع أطفالنا وفي تقدمهم الحقيقي وليس اختباراتهم. إن افضل ممارسه لدينا كما يبرهن المؤلفون مبنية على الحب الحقيقي والمعرفة الحقيقية للأطفال الذين ندرسهم وعلى ايماننا بقدرتهم على التعلم.​ 

التعليم للابتكار والتعلم للمستقبل

​يشرح هذا الكتاب كيف نعرف الناس عالما أصبح فيه الابتكار مركزيا ومرتبطا بالتقنية والابتكار. مستشهدين بحالتي انجلترا والبرازيل وهما لا يكتفيان بالتغلب على الصعوبات التي تعترض السياسات والممارسات التربوية بالعالم المعاصر بل يقترحان طرق جديده في هذا المجال . ويستهدف الكتاب المقررات الجامعية والدراسات العليا في اساليب التدريس والعلوم التقنية والمتخصصين في مجال طرق التربية وعلاقتها بالعلوم والتقنية والمشاريع الريادية.​

المدارس المبدعة

​يمتلئ هذا الكتاب بالطرائق والملاحظات والحالات التاريخية والابحاث المبدعة وتوصيات من متخصصين من كل انحاء البلاد يقفون على جبهة معركه تحول التعليم . إن ( المدارس المبدعة ) بما فيه من تلميحات واسلوب جذاب سيلهم المعلمين وأولياء الامور وصناع السياسة حتى يعيدوا النظر في طبيعة التعليم وغايته.​ 

تصميم مناهج ستيم

​يهدف الكتاب الى تقديم نقاش عن خدمات لتطوير موهبة الطلاب النابغين في موضوعات ستيم مسترشدين بالنظريات والدراسات المتعلقة بالممارسات المناسبة لتربية الموهوبين. كما يقدم رؤية مهنية تركز على الشرح الدقيق لبرامج ستيم واستعراض افضل ممارسات الخبراء في تصميم مناهج ستيم.كما تؤكد فصول الكتاب على أهمية ان لا يركز المعلمين فقط على محتوى ستيم وإنما يركزون أيضا على تحقيق نتائج أداء عالية مستخدمين أفضل الممارسات.​

التنمر

​يعد التنمر مشكلة شائعة بين الأطفال في سن الدراسة، وقد يكون الطلاب الموهوبون ومزدوجو الخصوصية أكثر عرضة للتأثيرات السلبية للتنمر، يمكن للآباء ومقدمي الرعاية إدراك العلامات التحذيرية وتقديم الدعم في الوقت المناسب. ​

التجميع العنقودي المدرسي الشامل والتدريس المتمايز

​يركز الكتاب على تلبية احتياجات الطلاب الموهوبين ويعمل بالوقت ذاته على تحسين تدريس الطلاب جميعا وتحسين تعلمهم وتحصيلهم. كما يتضمن مواد لدعم التطوير المهني للمعلمين بما في ذلك حالات محاكاة قوية وطرق التقييم والادارة .واستراتيجيات التدريس المتمايز والحاجات الوجدانية والاجتماعية  ومصادر اثرائية مقترحه.​

دليل جامعة كيمبريدج للذكاء

​في هذا المجلد خلاصة وافية لمختلف الجوانب النظرية والبحثية في مجال الذكاء الإنساني. كتب فصول الكتاب الاثنين والاربعين خبراء عالميون مشهورون كل في مجاله او مجالها. ويهدف الكتاب الى عرض الذكاء بطريقة عالمية: كيف ينظر للذكاء، وكيف يقاس، وكيف يطور في دول العالم المختلفة. كما كشف الكتاب أوجه الشبة والاختلاف بين الطرائق التي ينظر بها الى الذكاء في انحاء العالم.​

التعرف على الطلاب الموهوبين - دليل عملي

صمم هذا الكتاب للمختصين الممارسين مثل معلمي الموهوبين ومشرفيهم، ومديري برامج الموهوبين، والباحثين في مجال علم النفس والتربية المهتمين بتعليم الموهوبين. يعالج الكتاب موضوعات عديدة في مجال تعليم الموهوبين مثل: التعريفات والنماذج، وخصائص الطلاب الموهوبين والمناحي الكيفية والكمية للقياس، والقياس العادل ثقافيا وغير المتحيز، وكيفية تقويم فعالية إجراءات التعرف على الطلاب الموهوبين، إضافة إلى ذلك، يقدم الكتاب ملخصا كاملا لأدوات القياس الرئيسة، بما في ذلك تصحيح الاختبارات، ومؤشرات الصدق والثبات. يساعد الكتاب المختصين الممارسين على بناء إجراءات التعرف والتحديد بطريقة فاعلة ومقنعة، وهو ينسجم تماما مع المعايير الوطنية المحدثة لتعليم الموهوبين.​

المناهج الحديثة للطلاب الموهوبين والنابغين

​يعالج هذا الكتاب الحاجة إلى تصميم مناهج متقدمة في عصر المعايير الوطنية وابتكارات التعليم في القرن الحادي والعشرين، وينطلق النص ومؤلفوه من افتراض أن الطلبة الأكثر نبوغًا يحتاجون إلى تصميم مختلِف نوعيًا للخبرات التعليمية، من أجل تطوير قدراتهم في التحصيل الدراسي المتميز، كما يعرض هذا الكتاب التفكير المعاصر الأكثر حداثة عن كيفية تصميم مقررات دراسية معمقة في مجالات المناهج الدراسية التأسيسية، ويتضمن الكتاب فصولًا توضح مكونات تصميم محددة؛ مثل التفكير الإبداعي، والتفكير الناقد، والبحوث الأصيلة.​

التدريس المتمايز باستخدام القوائم للفصول الشاملة - الرياضيات

يقدم كتاب التدريس المتمايز باستخدام القوائم للفصول الشاملة /الرياضيات للصفوف من ( 6-8 ), كل ما يحتاج اليه المعلمون لتوفير بيئة تعلم قائم على الاختيار, محورها الطالب. ويقدم هذا الكتاب ايضا ستة انواع مختلفة من القوائم, تسمح للطلاب باختيار المنتجات المثيرة التي سيطورونها؛ حتى يتمكن المدرسون من تقويم ما تم تعلمه بدلا من استخدام الصيغة التقليدية لاختبار الورقة والقلم. أما الموضوعات التي تناولها الكتاب, فتشمل: الأعداد و العمليات, والهندسة والرسم البياني, والقياسات وأساسيات الجبر. إن أنواعاً عدة من القوائم متعددة المستويات من المتدنية والعادية, ومن عمر الالتحاق بالمرحلة المتوسطة, متوافرة في هذا الكتاب, ويمكن استخدامها في اختيار المنتجات المثيرة لإظهار تعلمهم بوضوح, أما القوائم التي لها الصورة نفسها, ولكنها موجهة نحو مستويات متفاوتة من القدرات, فتسمح للمعلمين بتمايز التدريس بسهولة.

 

الهندسة

​تهدف هذه السلسلة الى توفير مادة علمية ثرية لمساعدة المدارس و المعلمين و الطلاب و المهتمين بإعداد الطلاب الموهوبين و المتفوقين و الذين لديهم شغف بالرياضيات على المشاركة في مجال مسابقات الرياضيات الدولية. تحتوي هذه الكتب على محتوى علمي و شروح و أمثلة تتخطى فروع الرياضيات لترسم للطلاب الواعدين طريقا نحو التميز. وتقدم مصدرا ثريا و معينا للمعلمين على تدريب الطلاب على التفكير الرياضي. إلى جميع المدارس و المعلمين الذين يرغبون في إعداد طلابهم للمنافسة في ألومبيادات الرياضيات الدولية، سوف تعطيكم هذه السلسلة أول الخيط ليكون طلبتكم أحد أعضاء فريق مؤهل للمنافسة في مسابقات الرياضيات الدولية.وترمي موهبة من خلال هذه الاصدارات المتخصصة في الرياضيات الى توفير مادة تدريبية باللغة العربية للمدارس و المعلمين و الطلاب، وهي مادة مناسبة لمستويات مختلفة من الطلاب.


تنمية حب الاستطلاع الفطري من خلال التعلم القائم على المشروعات

​يعد هذا الكتاب دليلاً عملياً يقدم لمعلمي صفوف ما قبل الروضة لسن 3 سنوات، ممن يرغبون في دمج التعلم القائم على المشروعات (PBL) في أنشطة الصف اليومية، إرشادات مفصلة بالخطوات. يوضح الكتاب الخطوات الخمسة التي يمكن للمعلمين استخدامها لكي يصمموا لطلابهم تحديات التعلم الأصيل القائم على المشروعات، كما أنه يوضح طبيعة هذه التحديات في الصفوف الدراسية بمرحلة ما قبل الروضة. 
فخبرات التعلم الأصيل القائم على المشروعات تحث الأطفال على الإندماج في عملية اتقان مهارات القرن الواحد والعشرين وتضع المعايير التي تشجعهم بصفتهم طلاباً، مما يجعل فهم التعلم القائم على المشروعات أمراً ضرورياً بالنسبة إلى معلمي الصفوف ما قبل الروضة لسن 3 سنوات في كل مكان

الرغبة في الكمال

​تؤثر الرغبة في الكمال في العديد من الأفراد، ولكنها تنطوي على مشكلات خاصة بالطلاب الموهوبين. ولا يواجه العديد من الأطفال الموهوبين مشكلة بخصوص الأعمال المدرسية ويمكنهم تحصيل درجات ممتازة (أو شبه ممتازة) ببذل جهود قليلة نسبيًا. وغالبًا ما تصبح توقعات تحصيلهم معزَّزة من المدرسين والآباء وحتى مجموعات الأقران، وتضعهم في مخاطر خاصة تتعلق بسلوكيات الرغبة في الكمال.​


تعلم حب الرياضيات

​ليست هناك مادة دراسية تثير الأعصاب مثل الرياضيات، فهي غالبا ما تكون في آخر قائمة المواد التي يحبها الطلاب، أو يهتمون بها، أو قادرين على النجاح فيها. ومن الواضح، على نحو متزايد، أن بناء نظام تعليمي يوفر للطلاب أساساً قوياً في الرياضيات له أهمية كبيرة لكل من الأفراد والمجتمع. ولسد هذه الفجوة، يشرح هذا الكتاب كيفية تقويم مستوى التحدي القابل للتحقيق لدى الطلاب جميعهم، والذي يناسب كل وحدة تعليمية، حتى يصبح بالإمكان تطبيق التدريس على نحو مناسب.


النمو غير المتزامن

​تكشف الأبحاث أن بعض الأطفال الموهوبين والمتفوقين ينمون بشكل غير متزامن. في الحقيقة، بالنسبة لمجموعة واحدة من علماء النفس والمعلمين وأولياء الأمور (مجموعة كولومبوس)، يُعد النمو غير متزامن عاملاً أساسيًا بالنسبة لتعريفهم للموهبة. ويعتقدون أن الموهبة تعتمد على الخبرات الداخلية للفرد بالإضافة إلى التطور المعرفي المُتقدم.​


التسريع التعليمي

​حسب التعريف، فإن الطلبة الموهوبين مستعدون للتقدم بسرعة أكثر وإلى مستوى أعلى من أقرانهم في نفس المرحلة العمرية. ويُمكِّن التسريع الطلاب من القيام بذلك؛ فهو يوفر تحديات أكاديمية للطلاب الذين يتمتعون بالجاهزية لذلك. وكما يتضح من البحوث المُكثَّفة، يُظهر الطلبة الذين يخضعون لسياسات التسريع إنجازات رائعة على المدى القصير والطويل


رعاية الإبداع في غرفة الصف الدراسي

​هذا الكتاب يقدم نصائح ومقترحات عملية مذهلة من وجهات نظر مختلفة، ويعالج عددا من القضايا المهمة المرتبطة بالإبداع والموهبة:  كيف يزيد العصف الذهني في غرفة الصف من معرفة المحتوى؟ ما ممارسات التعلم الفاعلة؟ كيف نجمع التفكيرين الإبداعي والناقد في المنهج؟ إن هذا الكتاب إضافة ذات قيمة كبيرة لميدان الإبداع وطرق تدريسه.​

أفضل الممارسات في تربية الموهوبين

يقدم كتاب "أفضل الممارسات في تربية الموهوبين" العديد من النصائح الموجزة والمحدثة القائمة على البحث لكل من التربويين، والقادة الإداريين، وأولياء أمور الطلاب اليافعين الموهوبين. وقد جاءت هذه الممارسات الــ (29) الواردة في هذا الكتاب نتيجة لدراسة وتمحيص مكثفين في البحوث التربوية المتعلقة بالأساليب الناجحة في تدريس الشباب الموهوبين، ومن بين هذه الأساليب الاهتمام بالطلبة المتنوعين ثقافيا وذوي الدخل المنخفض ووسائل التعرف عليه والحاجة إلى مناهج تتحدى قدراتهم. وقد نظمت هذه الممارسات في ثلاثة أجزاء؛ الجزء الأول: البيت، والجزء الثاني: غرفة الصف، والجزء الثالث: المدرسة. في الحقيقة هذه الأجزاء ليست منفصلة عن بعضها البعض، فكثير منها مشترك بين البيت والمدرسة. ​

معايير برمجة تربية الموهوبين

هذا الكتاب موجه للقادة التربويين والمختصين في مجال تعليم الموهوبين الذين يرغبون في تقديم خدمات وبرامج  عالية الجودة للطلاب الموهوبين. يشتمل كتاب معايير برمجة تربية الموهوبين على تفاصيل لستة معايير تعالج جوانب حساسة في مجال التعليم والتعلم الفاعلين، إضافة إلى مقترحات لتطبيق كل واحدة من هذه المعايير. تركز هذه المعايير على نتاجات الطالب في المجالات المعرفية والوجدانية. وترتبط بكل واحد من هذه النتاجات استراتيجيات مبنية على البحوث والممارسة مما يثبت فاعليتها بالنسبة إلى هذا المجتمع الطلابي الخاص، ويشتمل كذلك على عينات قياسات لنتاجات الطالب وأدائه، مما يساعد المدارس على صوغ معايير لتقييم البرامج والخدمات. هذا الكتاب يمثل مرجعا ثريا بما يقدمه من استراتيجيات عملية وأدوات تخطيط بعيدة المدى ذات علاقة بتوفير برامج عالية الجودة للطلاب الموهوبين، وهو لا غني عنه للتربويين وصانعي القرار في مجال تعليم الموهوبين.​

تعليم الفنون والطلاب الموهوبين

تُعدُّ الفنون أمراً ضرورياً للتربية المتوازنة، وذات فوائد خاصة للتطور المعرفي والعاطفي والحركي لجميع الطلاب، ومزايا خاصة للمتعلمين الموهوبين وذوي القدرات. ولكن في كثير من الأحيان، عندما تكون موارد المدرسة محدودة، يتم تخفيض تمويل تعليم الفنون أو إلغاؤه. وتعتقد الجمعية الوطنية للأطفال الموهوبين NAGC أن تعليم الفنون أمر أساسي من أجل تعليم مناسب للطلبة الموهوبين، وينبغي التعاطي معه من خلال فرص محددة المجال وتكامل أصيل عبر المناهج الدراسية.​

التعاون بين جميع المعلمين من أجل تلبية احتياجات الطلبة الموهوبين

​تعد الموهبة ظاهرة معقدة تؤثر في نمو الطفل بأكمله ، ويجب أن يتعاون العديد من المتخصصين لمعالجة الجوانب الأكاديمية والاجتماعية والعاطفية المتنوعة بغية تنمية مواهب الأطفال وقدراتهم العالية، ومن الضروري أن يتعاون المعلمون في برامج تعليم الموهوبين، والتعليم العام وبرامج التربية الخاصة والخدمات المهنية ذات الصلة، وأن يتعاونوا كذلك مع أولياء الأموروأفراد المجتمع لضمان اكتشاف الطلبة الموهوبين من أجل تقديم الخدمات إليهم بشكل صحيح وتلبية احتياجاتهم المتقدمة والمتنوعة في التعلم.​

دعم خدمات الأطفال الموهوبين

​لا توفر إدارات المناطق التعليمية دائمًا خدمات فعَّالة أو مناسبة للموهوبين. وباعتبارك والدًا، قد تشعر بالإحباط بسبب فشل إدارة المنطقة التعليمية في تلبية احتياجات طفلك والخوف من التعرُّض لرد فعل عنيف إذا واجهت مدرس طفلك أو إدارة المدرسة. ينبغي أن تتذكر دومًا أن غالبية العاملين في المدرسة حريصون على دعم احتياجات التعلُّم لجميع الأطفال. ولكن ربما لا يعلمون المتطلبات التعليمية للأطفال ذوي القدرات الاستثنائية.​


الإختراع خطوة خطوة

يأتي نشر كتاب (الاختراع .. خطوة خطوة) من قبل مؤسسة موهبة ليكون ترجمة أخرى لأهداف المؤسسة على أرض الواقع، تسعى من خلاله لنشر ثقافة الابتكار ورفع مستوى الوعي لدى افراد المجتمع بأهمية الاختراعات والسبيل القانوني لحماية الفكرة والاستفادة منها وهو حق مشروع لكل صاحب فكرة بذل جهدا ليصل الى ما وصل اليه في اختراعه. يناقش الكتاب كيفية الحصول على براءة الاختراع بداية من تدوين الفكرة على شكل مواصفة بالصورة المطلوبة من قبل مكاتب براءات الاختراع ومن ثم تقديمها لمكاتب براءات الاختراع المحلية أو الدولية، و حتى تسويق الفكرة وانتاجها. الكتاب مفيد جدا للأشخاص الراغبين في الحصول على براءة اختراع لاختراعاتهم حيث أنه يقودهم خطوة خطوة نحو هدفهم من خلال شرح المراحل التي يمر بها الاختراع قبل منح براءة الاختراع وكذلك من خلال الامثلة السهلة التي يتناولها الكتاب.​​

إعداد المعلمين قبل الخدمة للتعامل بفعالية مع الطلبة الموهوبين

إن دور برامج إعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة للتعامل بفاعلية مع مختلف المتعلمين، أمر بالغ الأهمية لنجاح الطلاب، حيث إن المعلمين في التعليم العام يتعاملون مع طلبة مختلفين من ناحية المستوى الأكاديمي والتنوع الثقافي واللغوي، وبالتالي فإن لهم دوراً أساسياً في تقديم الخدمات إلى الطلاب ذوي الخلفيات الأكاديمية المتنوعة، بما في ذلك الطلاب المتفوقون على أقرانهم. 

تقويم برامج الموهوبين

​يعالج هذا الدليل عملية إعداد خدمات برامج الموهوبين من منظور شامل، لأن الدراسات أثبتت أن التحصيل العالي ينجم عن البرامج التي تشمل أبعاداً متعددة، مثل توفير تحديات وفرص يومية للدراسة المستقلة، وتسريع الطلاب، والعمل مع مجموعات الأقران ذوي القدرات العقلية المتشابهة، والتفريد في السرعة، وزمن المراجعة، وتنظيم المحتوى. لكن على القارئ أن يلاحظ أن كثيراً من برامج الموهوبين ليست مصممة لتكون شاملة في بنيتها أو أهدافها، بل تركز على جانب واحد فقط من عملية تخطيط البرامج، مثل التسريع والإثراء.

مرحلة الطفولة المبكرة

يركز هذا البيان الصادر من قسم الطفولة المبكرة بالجمعية الوطنية للأطفال الموهوبين NAGC على تهيئة بيئات مُثلى للاعتراف بمواطن القوة والمواهب لدى الأطفال الموهوبين الصغار في سن (من 3 إلى 8 سنوات) وتطويرها وتعزيزها.​

بوصلة المعلم في ميدان تربية الموهوبين

​ إن هذا الكتاب هو(حقيبة أدوات البقاء Survival kit)، ويحوي معلومات أساسية عن تعليم الموهوبين، واستراتيجيات لمساعدة الأطفال الموهوبين على الارتقاء بموهبتهم. لذا، فهو يهدف إلى مساعدتك على تحديد احتياجات الطلاب الموهوبين وتلبيتها، وتشجيع إبداعهم، وتطبيق الاستراتيجيات الكفيلة بإزالة سقف التعلم. إضافة الى ذلك، فإنه يعد مرشداً للمربين المعنيين بشؤون تعلم الأطفال والشباب الموهوبين، سواء كانوا من الخبراء الذين يرغبون في سقل مهارتهم وخبراتهم في هذا المجال أو من المستجدين. ويمكن أيضا للآباء الاستفادة من هذا الدليل، إذ إنه يعد من المراجع المهمة التي تعنى بتعليم الموهوبين.


 

الذكاء الاصطناعي الجدير بالثقة في مجال التعليم: فرص وتحديات

تعرض هذه الورقة بإيجاز، الاستخدامات الواعدة للذكاء الاصطناعي داخل الفصول الدراسية، والنظام التعليمي، بالإضافة إلى بعض السبل المحتملة لتعزيز اكتساب المزيد من المهارات المقعدة، مثل: الإبداع، والتفكير النقدي، والتواصل أو التعاون، وذلك في إطار دعم حوار مجموعة العشرين بشأن استخدام "الذكاء الاصطناعي الجدير بالثقة في مجال التعليم"، ثم تتطرق إلى ما يفرضه الذكاء الاصطناعي من فرص وتحديات أمام التربويين وواضعي السياسات، من أجل تحفيز النقاش حول كيفية استفادة الدول من الذكاء الاصطناعي في مجال التعليم بصورة جديرة بالثقة، وتقديم رؤى تناسب القطاعات بشأن تنفيذ مبادئ مجموعة العشرين الخاصة بالذكاء الاصطناعي. 


وعود "ستم"

تعد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (ستم) STEM ضرورية للغاية بالنسبة لاقتصادنا وأمننا القومي، وقيادتنا العالمية في مجال الابتكار والبحوث. تكمن الموارد الرئيسية لدينا في طلابنا الواعدين في الرياضيات والعلوم، الذين لديهم إمكانات لأن يصبحوا قادة في مجالات "ستم". وهذا يشمل الطلاب الذين يُحدَّدُون تقليدياً كموهوبين، أو ذوي نضج مبكر في الرياضيات أو العلوم، فضلاً عن الطلاب ذوي الطاقات الكامنة الذين يفتقدون إلى الفرص الغنية التي تصاحب هذا التعرف. كثير من طلابنا ممن لديهم استعدادات عالية يتدنى تحصيلهم، ويقبعون في فصول تكرارية غير متحدية. كما هي الحال مع جميع الطلاب، هؤلاء الطلاب ذوو الاحتياجات الخاصة يستحقون بيئة تعلم ترفع سقف الأداء لارتفاعات غير معروفة حالياً، وتسمح لهم بإحراز تقدم مستمر طوال حياتهم الوظيفية الأكاديمية. في هذا العالم التنافسي والتكنولوجي، نحن لا يمكننا أن نضيع مواهب الطلاب ذوي الإمكانات العالية التي ستقودنا إلى عقود من الإبداع والإنتاج في الرياضيات والعلوم، والتكنولوجيا، والهندسة. ​

تعزيز مهارات الابتكار في التعليم العالي

​استعراض للدراسات حول فعالية التعليم القائم على المشكلات وفعالية سلوك التدريس يلعب التعليم العالي دوراً مهماً في تزويد الأفراد بمهارات الابتكار، إلا أن عدداً من الأسئلة المهمة تظل عالقة، خاصة حول طبيعة التدريس في التعليم العالي الذي من شأنه أن يعزز مهارات الابتكار. يهدف هذا التقرير إلى إلقاء الضوء على هذا الأمر عن طريق استعراض الأدلة المتاحة حول فعالية التعلم القائم على المشكلات مقارنة بأساليب التدريس التقليدية في التعليم العالي. ويستكشف التقرير درجة فعالية التعلم القائم على المشكلات كطريقة لتنمية مهارات الابتكار سواء المرتبطة بمجال معين أو التي يمكن تعميمها.


 

التعلم القائم على المشروعات للطلاب الموهوبين

​يؤكد هذا الكتاب أن التعلَّم القائم على المشروعات يُعدُّ مثاليِّا لصفوف الموهوبين، ويركز على خيارات الطلَّاب ومسؤولية المعلِّم وفرص التدريس المتمايز. ويرشد المعَّلمين إلى كيفية إيجاد بيئة تعلُّم في غرف الصفوف مبنية على المشروعات. يشرح لهم بالتفصيل الموضوعات والعمليات، مثل ربط المشروعات بالمعايير، وتوفير غرفة صف عملية. ويضم الكتاب أيضّا أمثلة ودروسّا مفيدة يمكن للمعلمين استخدامها للبدء في التنفيذ.​

التدريس المتمايز باستخدام القوائم للفصول الشاملة - العلوم

 
يقدم كتاب التدريس المتمايز باستخدام القوائم للفصول الشاملة /العلوم للصفوف من ( 6-8 ), كل ما يحتاج اليه المعلمون لتوفير بيئة تعلم قائم على الاختيار, محورها الطالب. ويقدم هذا الكتاب ايضا ستة انواع مختلفة من القوائم, تسمح للطلاب باختيار المنتجات المثيرة التي سيطورونها؛ حتى يتمكن المدرسون من تقويم ما تم تعلمه بدلا من استخدام الصيغة التقليدية لاختبار الورقة والقلم.أما الموضوعات التي تناولها الكتاب, فتشمل: مهارات المعالجة، العلوم الفيزيائية وعلوم الارض و الفضاء. إن أنواعاً عدة من القوائم متعددة المستويات من المتدنية والعادية, ومن عمر الالتحاق بالمرحلة المتوسطة, متوافرة في هذا الكتاب, ويمكن استخدامها في اختيار المنتجات المثيرة لإظهار تعلمهم بوضوح, أما القوائم التي لها الصورة نفسها, ولكنها موجهة نحو مستويات متفاوتة من القدرات, فتسمح للمعلمين بتمايز التدريس بسهولة.

 
 

القيادة للطلاب دليل القادة الشباب

 

تحفز الأنشطة في جميع فصول هذا الكتاب الى استكشاف الأفكار, و تشجع على التفكير الناقد حول القيادة وسوف يجد الطلاب التوجيه والمشورة اللذين يركزان على المهارات القيادية في مجموعة متنوعة من المواقف , ومنها القيادة في الفصول الدراسية, والأنشطة المدرسية, والمجتمع, متضمنة قصصاً واقعية تتعلق بكيفية تولي الطلاب مناصب قيادية في تلك المواقف. ان هذا الكتاب ضروري لأي معلم يريد أن يمايز بين أعضاء مجموعة واسعة من المتعلمين, ويتضمن الكتاب ايضاً سجلاً لإجراءات القيادة يسمح للطلاب بتسجيل افكارهم وأفعالهم, وهم يطورون مهارتهم القيادية. انه كتاب غني بأنشطة تعلم مثيرة؛ مثل اجراء الاستبانات عن خصائص القائد الجيد, وتنظيم نقاش عن القيادة, واجراء مقابلات مع قادة المجتمع المحلي, ووضع خطة حول كيف تصبح زعيماً، وتنفيذها. هذا كتاب للمعرفة عن القيادة في القرن الحادي والعشرين، لابد أن يقرأه أي شخص يريد أن يحدث تغيريا في هذا العالم.

التجميع

تجميع الأطفال الموهوبين هو أحد الأسس للممارسات النموذجية في تعليم الموهوبين. هناك قائمة طويلة ومتسقة من البحوث المتعلقة باستراتيجيات التجميع العديدة المتاحة لمعلمي هؤلاء الأطفال. هذه الورقة الإيضاحية موجهة إلى أعضاء مجالس إدارات المدارس، ومديري المدارس، والمعلمين، وآباء وأمهات الأطفال الموهوبين، وأعضاء المجتمع الآخرين المهتمين بالتعليم.

طرق التفكير لأولياء الأمور

​يرغب جميع الآباء في أن يصبح أطفالهم ناجحين في المدرسة والرياضة والأنشطة خارج المنهج، ولكن هذا الأمر لا يدور حول تقديم المديح لأطفالك أو وضعهم صوب الاتجاه الصحيح وحسب، إذ أن الأبحاث أظهرت أن النجاح يتوقف على طريقة التفكير. إن هذا الكتاب يقدم لأولياء الأمور والأوصياء معرفة قوية وطرق لمساعدة أولياء الأمور وأطفالهم على تعلم استغلال تحديات الحياة بطريقة تفكير متطورة وبعين مصوبة نحو زيادة مجهودهم المبذول ونجاحهم.​​

تطور إبداع الطلاب في المدارس

خطوات أولية نحو إصلاحات جديدة من التقييم التكويني يعتبر الإبداع أحد مخرجات التعليم المهمة على نطاق واسع، على الرغم من أن هنالك وجهات نظر مختلفة حول ماهيته وحول أفضل السبل لتنميته في الشباب وكيف ينبغي له أن يُقيم. ويعد الإبداع أمرًا ضمنيًا مسلّمًا به في الكثير من المناهج الوطنية ونادرًا ما يكون معرّفًا على نحو دقيق فيها. وتتناول هذه الورقة البحثية تعريفًا للإبداع ذا محاور خمسة انتهجه معلمون في تجربتين ميدانيتين في مدارس في إنجلترا. كما تقدم هذه الورقة دعمًا نظريًا لتعريف الإبداع وتقييمه إلى جانب عدد من الاقتراحات العملية تتطرق إلى كيفية تطوير الإبداع وتعقبه في المدارس حيث حُددت فائدتان واضحتان لتقييم التقدم المحرز في تطوير الإبداع كالتالي: الأولى أن يصبح المعلمون أكثرَ دقة وثقة تجاه تطوير الإبداع في الشباب، والثانية أن يدرك المتعلمون على نحو أفضل ما يعنيه أن يكون الشخص مبدعًا (وأن يستخدموا هذا الإدراك لتسجيل الأدلة على تقدمهم). ويبدو أن النتيجة ستحمل احتمالًا أكبر بأن يعرض المتعلمون نطاقًا كاملًا من قدراتهم الإبداعية تطال تشكيلةً واسعةً من المجالات.​

خدمة الطلاب الموهوبين خارج غرفة الصف التقليدية

يتألف جمهور هذا الكتاب من أولياء الأمور والمربين، بالإضافة إلى الباحثين  وقادة المجتمع الذين يهتمون حقيقة بتطوير المواهب في مجتمعنا. يمثل هذا الكتاب مساهمة فريدة في مجال تعليم الموهوبين من خلال تركيزه على بدائل أنظمة التعليم المدرسية الرسمية التقليدية التي تقدم عادة للطلاب الموهوبين. في هذا الكتاب، يقدم نخبة من الباحثين والمتمرسين في مجال تعليم الموهوبين عدداً من البرامج والخدمات المنتقاة التي حازت سمعة ومصداقية في هذا المجال لكونها فرصا ملائمة ومفيدة للطلاب الموهوبين وأسرهم من حيث استثمار الوقت والمصادر. يهدف الكتاب أيضا إلى إبراز عدد من القضايا المهمة، مثل تلك المتعلقة  بآليات تقديم خدمة خاصة لبعض الطلاب. يتألف هذا الكتاب من فصول مستقلة تتناول نماذج مختلفة للبرامج والخدمات التي وجد أنها فعالة للمتعلمين الموهوبين في مسارات خارج المدرسة. ترسم هذه الفصول طبيعة الفرص والقاعدة البحثية لها، وبعض القضايا المصاحبة لكل نوع من البرامج. سوف تجد في هذا الكتاب عرضا للبرامج الإثرائية، والأكاديميات الخاصة بالموهوبين وتأثيراتها، والمسابقات الأكاديمية، وبرنامج التلمذة، والتعلم عن بعد، والتعلم من أجل خدمة المجتمع والقيادة وغيرها من القضايا المرتبطة.​

برامج رعاية الموهوبين في التعليم العالي

في سبيل استمرار نجاح موهبة في تقديم خدمات عالية الجودة للطلاب الموهوبين في المرحلة الجامعية، حرصت موهبة على التعرف على الممارسات العلمية المتبعة في أفضل الجامعات العالمية لتقديم الخدمات والبرامج الخاصة للطلاب المتميزين والواعدين بها. ولاشك أن التعرف على الأساليب المتبعة في الجامعات العالمية يمثل عاملاً مهما من أجل التخطيط السليم لتقديم تلك الخدمات للطلاب الموهوبين بالمرحلة الجامعية وفقا لأفضل الممارسات. ومن أجل ذلك، قامت موهبة بالتعاون مع شريك دولي بتنفيذ دراسة حول «برامج رعاية الموهوبين في التعليم العالي" بهدف التعرف على الممارسات المتبعة في أفضل خمسين جامعة عالمية في مجال رعاية الموهوبين.

تكوين الصداقات

​يعتقد الخبراء أن نمط الصداقة والمفهوم الاجتماعي لدى الطفل الموهوب يرتبط أكثر بعمره العقلي بدلاً من عمره الزمني. وهذا يعني أن الطفل الموهوب الذي يبلغ 6 أعوام قد يكون عمره 6 أعوام بالمعنى الحرفي، ولكن عمره العقلي 11 عامًا. ونتيجة لذلك، يميل الأطفال الموهوبون إلى تكوين علاقات اجتماعية مع أطفال موهوبين آخرين أو أطفال أكبر منهم أو حتى مع البالغين. قد يكون للأطفال الموهوبين مجموعات مختلفة من الأصدقاء - تتكون من أقرانهم في مستوى التفكير والذين في عمرهم - ويعتمد ذلك على القدرة العقلية والاهتمامات والحماس والمزاج.


نظرية الأعداد

​هذا الكتاب هو الجزء الأول من نظرية الأعداد للمرحلة الأولى و يقع في فصلين هما قابلية القسمة و الأعداد الأولية و المبرهنة الأساسية في الحساب. ويقدم مسائل متنوعة و بمستويات صعوبة تتفق مع الاختلاف في القدرات بين الطلاب حيث العديد منها مأخوذ من مسائل مسابقات الناشئين لعدة دول، منها الولايات المتحدة الأمريكية، و كندا، و المملكة المتحدة، و استراليا. إن الهدف الأهم من هذه الكتب هو مساعدة الطالب على فهم المادة المطروحة حتى مع غياب المدرب ثم يقوم بمحاولة حل المسائل دون النظر الى حلولها ومن ثم يقوم بمقارنة حلوله مع الحلول المقدمة في الكتاب لهذه المسائل. كما يتضمن الكتاب مسائل غير محلولة مع وجود الإجابات النهائية لها، لزيادة التحدي لدى الطلاب.​

تطوّر الإبداع والموهبة والنبوغ في الرياضيات

 هذا الكتاب موجه للمعلمين في الغرف الصفية، ومنسقي برامج النابغين، ومدربي المسابقات الرياضية، وطلاب الدراسات العليا، و الباحثين المهتمين بالإبداع والموهبة، وتطوير المواهب في الرياضيات. وتركزت  الدراسة التي يناقشها الكتاب  بوجه خاص على الإسهامات في مجال بناء الإبداع والتفوق في الرياضيات، وتقدم هذه الدراسة وجهات نظر جديدة لتطوير الموهبة في دروس الرياضيات، وتقدم أيضا رؤى عن علم نفس الإبداع و النبوغ. ​

الجبر

​يتكون هذا الكتاب من خمس فصول وهي الأعداد، المعادلات، المتباينات، كثيرات الحدود، المتتابعات و المتسلسلات. ولقد حرصنا أن تكون المسائل متنوعة و بمستويات صعوبة تتفق مع الاختلاف في القدرات بين الطلاب حيث العديد منها مأخوذ من مسائل مسابقات الناشئين لعدة دول، منها الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المملكة المتحدة، استراليا. إن الهدف الأهم من هذه الكتب هو أن يستطيع الطالب فهم المادة المطروحة حتى مع غياب المدرب ثم يقوم بمحاولة حل المسائل دون النظر الى حلولها ومن ثم يقوم بمقارنة حلوله مع الحلول المقدمة في الكتاب لهذه المسائل. كما يتضمن الكتاب مسائل غير محلولة مع وجود الاجابات النهائية لها لزيادة التحدي لدى الطالب.​

كيف يتغير اجمالي الموهوبين حول العالم

كيف يتغير اجمالي الموهوبين حول العالم (2013-2030م)؟ - زاد عدد الشباب الحاصلين على التعليم العالي البالغة أعمارهم (25- 34) بما يقارب 45% خلال العقد المنصرم كما أنه من المتوقع أن يستمر العدد في الزيادة حتى عام 2030 م - إذا استمر النمو بنفس الاتجاه فإن مساهمة دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لإجمالي الموهوبين في العالم سيستمر بالانخفاض حتى عام 2030م - من المتوقع أن تقوم الهند والصين بتزويد دول مجموعة العشرين بأكثر من 60% من القوى العاملة المؤهلة في مجال العلوم والتكنولوجيا و الهندسة والرياضيات وذلك بحلول عام 2030م​

الطفولة المبكرة

​قد يظهر الأطفال مهارات أكاديمية متقدمة في القراءة والكتابة أو الرياضيات على سبيل المثال، ولكنهم لا يمتلكون المهارات الحركية الصغيرة لكتابة القصص التي يمكنهم إخبارها، أو المهارات الاجتماعية لحل المشكلات دون التعرض لنوبات غضب. وعلى الوالدين تعزيز النمو في نقاط القوة ودعم تنمية المهارات لدى الآخرين.​

تراجع التعليم في أمريكا

​في فصول هذا الكتاب، يحلل الكاتب  ثلاث جوانب لمجال تعليم الأطفال الموهوبين؛ الإيجابيات، والسلبيات، والجوانب الجانبية ويتناول  القضايا المتعلقة بالتعرّف على الأطفال الموهوبين وتوفير احتياجاتهم التعليمية والعاطفية في المدارس العامة من سياق تاريخي. ويأمل  الكاتب  أن يوصل  من خلال هذا الكتاب أهمية إنقاذ الأطفال الأذكياء من الهياكل التعليمية التي تبدو مكدسة ضدهم، والإصلاحات التعليمية التي تهتم بقياس الجذع وليس الشجرة، والرؤى التعليمية التي تعوقها عدسة رقيقة من التجاهل المهني. ​​

دليل التجميع العنقودي

يعرض الكتاب نموذجًا سهل الاستعمال للتجميع العنقودي الشامل، يتضمن حلولا عملية للطلاب الموهوبين من مختلف الخلفيات العرقية والخبرات العلمية المتنوعة إنه أكثر من مجرد كتاب عن ممارسات التجميع المألوفة، ويتطرق إلى اساليب التدريس المتمايز وضغط المنهج لتلبية احتياجات الطلاب من مختلف القدرات، ويتحدى الطلاب الموهوبين، ومنهم ذوي الاحتياج المزدوج، لتحسين تحصيلهم العلمي، وفي حال تطبيق  هذا النموذج، فإنه لن يسهم في تنمية الطلاب الموهوبين والنابغين فحسب، بل سوف يسهم أيضا في التطوير المهني للمعلمين.​

الطريقة الناجحة في التقويمات الصفية وتقدير العلامات

​يقدم هذا الكتاب دراسة معمقة لما يسمى(أقوى الأسلحة في مخزون المعلمين). إن أي تقييم بنائي مبني على المعايير الفاعلة يمكن أن يساعد إلى حد كبير، على تعزيز تحصيل الطلاب من مرحلة الروضة إلى الصف الثاني عشر، كما يقول مارزانو. وقد اعتمد المؤلف على بحوثه و بحوث الآخرين الشاملة، لإعطاء إجابات شافية عن كثير من الأسئلة. وإضافة الى تزويد المعلمين بكل الأدوات التي يحتاجون إليها لوضع نظام تقويم أفضل، فإن هذا الكتاب يطرح قضية مقنعة عن قدرة هذا النظام على تحويل ثقافة المدارس و المناطق التعليمية و دفع التعليم الأساسي الى مستويات جديدة من الفاعلية و الكفاية.​

 

التقييم

​غالبًا ما يكون الأمرمربكًا للآباء فيما إذا كان عليهم أن يُخضعوا طفلهم لاختبار الموهبة ومتى وأين ولماذا يُجرون ذلك. في حين يتفق خبراء الموهوبين على أن درجات الاختبار ينبغي ألا تكون المصدر الوحيد لتحديد المتعلمين ذوي القدرة العالية، إلا أن الحقيقة هي أن هذه الاختبارات والتقييمات لا تزال تُجرى في بعض المناطق والمدارس وبرامج الموهوبين من أجل توضيح الاحتياجات التعليمية للطلاب أو في حالة الاشتباه في تعارض أساليب التعليم.




الابداع في العمل الخيري

يناقش كتاب "الإبداع في العمل الخيري" ماذا يعني العمل الخيري المبدع، وكيف يمكن تطبيق نهج مبدع وخلاق في إدارة العمل الخيري يتناسب ومتطلبات القرن الحادي والعشرين. يعرض الكتاب نماذج من الأعمال الخيرية المبدعة في سياقات مختلفة، وتسع "دراسات حالة" عن العمل الخيري المبدع في المنظمات مع تحليل متعمق لكل من النظرية والممارسة. ومن خلال استعراض هذه الدراسات، يناقش الكتاب عددا من المسائل المهمة تتعلق ببعض مظاهر القصور في الأعمال الخيرية، وإيجاد دور مميز للمؤسسات لفعل الكثير بأقل الإمكانات، والصفات المميزة لمؤسسة العمل الخيري المبدعة، وما وراء العمل الخيري الاستراتيجي، وقوة العمل الخيري الإبداعي، ويقدم للقارئ مجموعة من الأفكار والتقنيات والأدوات الفعالة في هذا الشأن.

الموهوبون

يتردد على أسماع الوالدين كلمة "موهوب"، ويتساءلون عمّا تعنيه هذه الكلمة بالنسبة إلى أطفالهم في المنزل والمدرسة. لا يوجد تعريف موحّد قاطع لمصطلح "الموهوبين"، ورغم ذلك، فإن معظم الولايات والمقاطعات الأمريكية تستلهم تعريفها من التعريف الفيدرالي الأول الذي أُطلق في عام 1972م، والذي يشير إلى أن الطلبة الموهوبين هم أولئك الطلبة الذي يظهرون قدرات وإمكانات عالية في عدد من المجالات، مقارنة بأقرانهم (ميرلاند، 1972)، فمنذ ذلك الحين استمر المعلمون والباحثون في عمل الدراسات حول الموهوبين. 





الدعم في الفصل الدراسي



رغم أنه لا توجد طريقة واحدة لكيفية تطوير الآباء لعلاقة متبادلة داعمة مع معلم طفلهم، فهناك بعض العمليات وأفضل الممارسات التي يمكن للوالدين تنفيذها لأنها تعمل على إحداث تغييرات على خبرات الطفل التعليمية. يمكن تجنب الصعوبات التي يواجهها الآباء في كثير من الأحيان في التواصل مع مسؤولي مدرسة طفلهم من خلال فهم تسلسل القيادة، وإجراء البحوث والتخطيط الدقيق، والمرونة بشأن الحلول.​



مفاهيم الموهبة

يقع هذا الكتاب في 24 فصلاً، ويتضمن تقريباً جميع مفاهيم الموهبة الرئيسة السائدة في مجال الموهبة. كما يصف الكتاب كيف يمكن تطبيق هذه المفاهيم على تحديد الطلاب الموهوبين وتعليمهم وتقويمهم. في الحقيقة هناك ممارسات وبرامج كثيرة في ميدان الموهوبين لا تقوم على نظرية محددة وواضحة، وسوف يساعد هذا الكتاب المختصين في ميدان تربية الموهوبين في اختيار نموذج يستطيعون العمل على أساسه. من مميزات هذا الكتاب أيضا أنه يتضمن بجانب الطرح النظري توضيح لكيفية تطبيق تلك المفاهيم النظرية. وبشكل أكثر تحديدا يجب كل مؤلف من المؤلفين في كل فصل من فصول الكتاب على خمسة أسئلة رئيسة هي: ما الموهبة؟ وكيف يختلف مفهومه للموهبة عن المفاهيم الأخرى؟ كيف يمكن تحديد الأفراد الموهوبين؟ كيف ندرسهم؟ وأخيرا كيف يمكن تقويم تعلمهم؟  والكتاب بهذا الشكل يلبي حاجة حقيقية للميدان التربوي، وعلى الرغم من عدم الاتفاق بين الباحثين على مفهوم محدد للموهبة، إلا أن الكتاب يضمن للباحثين للمهتمين الوقوف على أهم جوانب هذا المفهوم الغامض والمعقد

الفنون

​غالبًا ما يُظهر الأطفال الموهوبون، منذ سن مبكرة، تفكيرًا يتسم بالتجريد والتعقيد والاستبصار والمنطق. يمكن للمشاريع والمحاولات الفنية - مثل الكتابة الإبداعية والموسيقى والمسرح والفنون المرئية - أن توفر إطارًا يسمح للطفل الموهوب بالتعبير عن الأفكار والانطباعات بطرق قد يكون من الصعب إظهارها بطريقة أخرى. علاوةً على ذلك، فإن الخيال النَشِط للطفل الموهوب وقدرته على ربط الأمور على نحو غير متوقع غالبًا ما تجعل رسوماته ولوحاته وتراكيبه وتفسيراته وعروضه وكتاباته فريدة من نوعها


التركيبات

​هذا الكتاب يتكون من اربعة فصول هي مبادئ العد الأساسية، التباديل، و التوافيق، معاملات ذات الحدين، الاحتمالات. ويحوي مسائل متنوعة و بمستويات صعوبة تتفق مع الاختلاف في القدرات بين الطلاب حيث العديد منها مأخوذ من مسائل مسابقات الناشئين لعدة دول، منها الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المملكة المتحدة، أستراليا و الهدف الأهم من هذه الكتب هو أن يتمكن الطالب من فهم المادة المطروحة حتى مع غياب المدرب ثم يقوم بمحاولة حل المسائل دون النظر الى حلولها ومن ثم يقوم بمقارنة حلوله مع الحلول المقدمة في الكتاب لهذه المسائل. كما يتضمن الكتاب مسائل غير محلولة مع وجود الإجابات النهائية لها لزيادة التحدي لدى الطالب.​

دليل الوالدين في تربية الأطفال الموهوبين

يقع هذا الكتاب في (15) فصلا. وكما يبدو من عنوانه فهو كتاب توجيه وإرشاد ، موجه بشكل أساسي للوالدين وكل من له علاقة بتربية الأطفال الموهوبين من العاملين في مجال توجيه وإرشاد الأطفال الموهوبين. يتضمن الكتاب عرضا لمفهوم الموهبة وخصائص الأطفال الموهوبين، ومشكلات التواصل عند الأطفال الموهوبين، ومشكلات الدافعية وتدني التحصيل لدى البعض منهم، وتقدم نصائح هامة حول كيفية تطوير الانضباط وتعلم إدارة الذات. كما يوضح الكتاب للوالدين أهم المشكلات التي يظهرها الأطفال الموهوبين مثل: الحدة والكمالية والتوتر العصبي، والمثالية، والتعاسة والاكتئاب. كما يقدم الكتاب نصائح تتعلق بمشكلات الأصدقاء وأهم المهارات الاجتماعية، وكذلك العلاقات العائلية مع الإخوة، والقيم والتقاليد. كما يفرد الكتاب فصلا عن الأطفال مزدوجي الاحتياج، وآخر عن تعقيدات الأبوة الناجحة. بالنسبة للمدارس يقدم الكتاب طرقا لكيفية التعرف على الأطفال الموهوبين، وكيفية بناء برنامج تربوي ناجح. الكتاب بحق دليل شامل لا غنى للأسرة والعاملين في مجال التوجيه والإرشاد عنه.

نماذج تدريسية في تعليم الموهوبين

يقدم هذا الكتاب مراجعة شاملة لنماذج التعليم/التعلم التي يمكن استخدامها في تطوير وتنفيذ مناهج للموهوبين. وهو في هذا الصدد، يقدم معلومات متميزة للمعلمين ومنسقي البرامج وأخصائيي تطوير المناهج لتمكنهم من التعرف على الفرضيات الأساسية للنماذج المختلفة وكيفية تقويمها، وكيفية تطبيق هذه النماذج في البيئات التدريسية، مع التركيز على كيفية تطبيق هذه النماذج مع الطلاب الموهوبين. هذا الكتاب يستخدم أيضا كمصدر أساسي في تطوير المناهج واستراتيجيات تعليم الموهوبين، ويتضمن كيفية إجراء تعديلات على محتويات المناهج العادي والعمليات والنواتج، والبيئة التدريسية لجعلها أكثر ملاءمة للطلاب الموهوبين. ويطرح المؤلف العديد من الأمثلة ويناقش العديد من القضايا المتعلقة بالتدريس بعمق كبير.

صناعة المبدعين

​هذا الكتاب يختلف الى حد كبير عن الكتب التقليدية التي تتناول موضوع الموهوبين والمبدعين ، إنه خارطة طريق لكيفية تعليم الشباب وتهيئتهم من أجل ان يصبحوا مبدعين ويبين أفضل الطرق لتطوير قدرات الطلاب ومهاراتهم في مجال الإبداع والريادة والاستثمار ليصبحوا قادرين على اقتحام سوق العمل وبناء مستقبل بلدهم وتلبية حاجته وحاجة العالم اجمع لحياة رغيدة في القرن الواحد والعشرين.​ 

دور التقييمات في الكشف عن الطلاب الموهوبين

يمكن استخدام التقييمات لأغراض متنوعة، منها الكشف عن الطلاب الموهوبين لإلحاقهم ببرامج الموهوبين، وتقديم تغذية راجعة مستمرة لتوجيه عملية التعلم، وتحديد مدى تحقيق الطلاب للأهداف المنشودة (على سبيل المثال الأهداف التعليمية والوجدانية)، ضمن برامج الموهوبين. والغرض من هذه الورقة هو تزويد أولياء الأمور والمعلمين وغيرهم من القائمين على رعاية الطلاب الموهوبين بأفضل الممارسات التي أقرتها الجمعية الوطنية للأطفال الموهوبين (NAGC).